عاجل

قال خفر السواحل الايطالي إن نحو 6500 مهاجر تم انقاذهم الاثنين في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية، في واحدة من أكبر العمليات من نوعها حتى الان.

واشار خفر السواحل إلى ان مركز العمليات قام بتنسيق اربعين عملية انقاذ مع سفن تابعة للبحرية الايطالية ولعملية البحرية الاوروبية وسفن أخرى تابعة لمنظمات انسانية.

الاعلان يأتي بعد يوم واحد، من انقاذ 1100 مهاجر في عمليات بحرية مختلفة قبالة السواحل الليبية.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود اعلنت على “تويتر” أن سفينة “الكرامة” التابعة لها شاركت مع منظمة “برو اكتيفا اوبن آرمز” في انقاذ مئات المهاجرين الذين عثر عليهم على متن 15 قاربا مطاطية وقارب صيد، بينهم طفل مريض يبلغ من العمر خمسة ايام نقل في مروحية الى مستشفى ايطالي.

ورغم ذلك، يعد شهر اب/اغسطس الحالي أكثر هدوءا بقليل من السنوات السابقة، اذ ان مجموع الوافدين الى ايطاليا قبل عمليات الانقاذ التي تمت في الايام الماضية قد بلغ نحو 105 الاف شخص بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وهو رقم لا يزال أقل من السنوات السابقة.

تعامل المفوضية الاوروبية مع ازمة الهجرة التي باتت تؤرق اوروبا في السنوات الاخيرة كان محل انتقاد وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي.

وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي:
“أساليب عمل المفوضية في هذا الشأن كانت غير شفافة والاجراءات التي اتخذتها لم تؤدي فحسب إلى عدم حل مشكلة الهجرة، بل تسببت ايضا في مشكلات جديدة على سبيل المثال في مجال الامن الداخلي.”

حديث وزير الخارجية البولندي يأتي بعيد اجتماعه مع نظرائه من المانيا وفرنسا في برلين لاحياء مجموعة “مثلث فايمار” التي شكلتها الدول الثلاث قبل خمس وعشرين عاما بعد نهاية الحرب الباردة لمواجهة التحديات الاوروبية.