عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات الأميركية:ملامح عامة


العالم

الانتخابات الأميركية:ملامح عامة

قريبا سيدلي الأميركيون الناخبون بأضواتهم لاختيار رئيسهم المقبل،وحسب استطلاعات للرأي حديثة،فإن الأميركيين قد رسموا أفكارا حول على لصالح من سيصوتون؟ كما تشير الإحصاءات أن عدد المترددين قد وصل حسب التوقعات إلى أقل من 10 في المئة.كما أنه حسب التوقعات ذاتها فإن غالبية من الأميركيين يقولون إنهم سيصوتون لصالح هيلاري كلينتون في نوفمبر القادم.
أما المنافس الجمهوري،فهو بالنسبة لها، أي كلنتون، فقد أصبح من الصعوبة بمكان إقناع غالبية الأميركيين على نحو متزايد بالتصويت لصالحه.فقطب العقارات،ترامب،هو يسابق الزمن لاقتناص الفرص النمتاحة للظفر بهذه الانتخابات. الجمهوريون والديمقراطيون. كل منهما يعين مرشحه لمنصب الرئيس عن طريق انتخابات أولية،ويتم ترشيحهم رسميا في اتفاقيات وطنية خلال فصل الصيف، بضعة أشهر قبل يوم الانتخابات.

من ينتخب رئيس الولايات المتحدة؟

مواطنو الولايات المتحدة لا ينتخبون مباشرة الرئيس،ذلك أنهم هم من ينتخبون ممثلين عنهم يسمون “الناخبين“، حيث يشكلون معا “المجمع الانتخابي”.يتم توزيع الناخبين على كل الولايات ال 50 فضلا عن مقاطعة كولومبيا، العاصمة واشنطن، استنادا بشكل ما إلى حجم السكان. عدد الناخبين في كل ولاية يساوي عدد أعضاء الكونغرس في حين يمنح الدستور مقاطعة كولومبيا العدد نفسه من الناخبين .
بصيغة أخرى يسمى هذا :الانتخاب غير مباشر: المواطنون يصوتون في تصويت شعبي لانتخاب الأعضاء في جميع الولايات الأمريكية الخمسين، بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا – والعاصمة واشنطن. هؤلاء المنتخبون هم الذين سسينتخبون الرئيس.عدد الأصوات الانتخابية المخصصة لكل ولاية يساوي عدد أعضاء مجلس الشيوخ وممثلي الكونغرس والمتناسب مع عدد سكان كل ولاية.
أكبر عدد للسكان في ولاية كاليفورنيا، فيها 55 صوتا في المجمع الانتخابي، مقابل ثلاثة للولايات الأقل اكتظاظا بالسكان، مثل ولاية ديلاوير وألاسكا.معظم الدول تطبق قاعدة “الفائز يأخذ كل شيء”. باختصار، يوم الانتخابات، المرشح الفائز في ولاية ما يحصل على جميع الأصوات الانتخابية في تلك الولاية.
واخيراً، المرشح الذي يحصل على ما لا يقل عن 270 صوتا في المجمع الانتخابي هو الذي يُنتخب رئيساً

ما السبب الكامن وراء كون هيلاري كلنتون الأوفر حظا للظفر باالنتخابات الأميركية

بعض ولايات الشمال الشرقي والساحل الغربي تعتبر معاقل للديمقراطيين، فيما تعتبر بعض ولايات الوسط والجنوب الشرقي معاقل للجمهوريين، وهذا يعني أننا نشهد تصويتا ديمقراطيا قويا في بداية النتائج التي تأتي من ولايات الساحل الشمالي الشرقي.الولايات الكبيرة تستغرق وقتا أطول في توثيق النتائج، ولهذا فإن تقدم المرشح وفقا للاستطلاعات الأولية قد لا يكون حاسما لأن بعض المقاطعات كذلك تعتبر معاقل لأحد الحزبين. هذه ليست بالضرورة قواعد ثابتة، ولكن هي قياسات مبنية على تاريخ الانتخابات الأمريكية السابقة. ينبغي الإشارة أيضا إلى أولئك الذين اعتادوا (تاريخيا) على التصويت لأحد الحزبين، وهنا لدينا أرقام متضادة كما يشير بعض المراقبين بسبب وجود شريحة كبيرة من الأصوات المتأرجحة (swing votes) .كل شيء يقوم على احتساب الولايات المضمون للديمقراطيين على عدد كبير من عدادات الكلية الانتخابية المذكورة
لمعلومات أكثر يرجى زيارة الرابط :
http://www.alriyadh.com/384023
في الولايات المتأرجحة والتي يضعها الموقع في خانة كلينتون، ففي اوهايو (18 مندوبا)، أظهر آخر استطلاع للرأي اجرته جامعة ايمرسن تعادل ترامب وكلينتون على صعيد الناخبين بواقع 43% لكل منهما، أما في نورث كارولينا (15 مندوبا) فيتقدم ترامب بفارق نقطتين دائمًا وبحسب ايمرسن، بالمقابل تتقدم كلينتون في فلوريدا بفارق يتراوح بين اثنين الى خمس نقاط، وفي بنسلفانيا ايضًا حيث تشير الاستطلاعات الى تفوقها بفارق اثنين الى سبع نقاط.
لمعلومات أكثر يرجى زيارة الرابط :
http://elbashayeronline.com/news-699991.html

ِكال النظام الانتخابي

لتفاصيل أكثر عن نظام الانتخاب الأميركي،يرجى زيارة الرابط التالي: http://alkashif.org/html/center/23/1.pdf

الرئيس ونائبه (المصدر: الجزيرة)
وتختلف المؤهلات الواجب توفرها في الشخص المرشح لمنصب الرئيس وهي مبيّنة في المادتين الأولى والثانية في دستور الولايات المتحدة. حيث تنص على أنه: يجب أن يكون مواطنا أميركيا بالولادة. أن يكون في الخامسة والثلاثين من العمر على الأقل. أن يكون قد أقام في الولايات المتحدة مدة 14 عاما على الأقل.
ويتعين على نائب الرئيس أن يكون مستوفياً هو أيضا لنفس هذه الشروط. ووفقاً للتعديل 12 للدستور الأميركي، لا يجوز أن يكون نائب الرئيس من نفس الولاية التي ينتمي إليها الرئيس.

http://www.aljazeera.net/news/international/2007/10/5/%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

قصة اتفاقية توكيه من مخيم "سانغات" الى "ادغال" كاليه للاجئين