عاجل

ألمانيا: تحسن على مستوى سوق العمل في أغسطس-آب

وفقا لبيانات نشرتها السلطات الألمانية من خلال استخدام الأرقام المعدلة للتغيرات الموسمية، فقد انخفض عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا إلى مليونين وستمائة وخمسة وسبعين ألف شخص، هذه الأرقام خالفت جميع الت

تقرأ الآن:

ألمانيا: تحسن على مستوى سوق العمل في أغسطس-آب

حجم النص Aa Aa

وفقا لبيانات نشرتها السلطات الألمانية من خلال استخدام الأرقام المعدلة للتغيرات الموسمية، فقد انخفض عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا إلى مليونين وستمائة وخمسة وسبعين ألف شخص، هذه الأرقام خالفت جميع التوقعات حيث كشفت أن عدد العاطلين عن العمل تراجع بأقل من سبعة آلاف شخص بالمقارنة مع شهر يوليو-تموز.

وبالتالي فمؤشر التغير في البطالة الألمانية بقي أقلّ من سبعة ودون تغير. ويعتمد مؤشر التغير في البطالة الألمانية على قياس أعداد العاطلين عن العمل من القوى العاملة في ألمانيا، في حين تقوم الأسواق بالتركيز على مجموعة من البيانات الصادرة عن طريق وكالة التوظيف. وتظهر أهمية المؤشر الألماني في أنه بالرغم من أن البيانات يتم إصدارها بنحو تراكمي، إلى أن قياس نسبة العاطلين عن العمل تعتبر من أهم المؤشرات التي تقيس صحة الإقتصاد بوجه عام، كما أن مكتب الإحصاء الأوربي يستخدم العديد من الطرق من أجل حساب معدلات البطالة، وبالتالي فإن هناك فرق واضح بين “يورستات” والبنك الإتحادي الألماني بمتابعة بيانات التوظيف، كما تجعل المستثمر يتمكن من معرفة مدى سوء الأحوال الخاصة بسوق العمل، كما ينتظر المستثمرون إحتمالية حدوث أي ضغوط تضخمية، لأنه في حالة تضخم الأجور، سترتفع أسعار الفائدة، ولكن ستتراجع أسعار كلاً من السندات والأسهم، أما في حالة صعود معدلات التوظيف، تصعد معدلات الفائدة، على عكس الحال عند تراجع معدلات نمو التوظيف، في حينها ستنخفض معدلات الفائدة بينما ستصعد أسعار السندات والأسهم.