عاجل

إيطاليا تعين مفوضا خاصا لإعاد الإعمار

عينت السلطات الإيطالية فاسكو ايراني الرئيس السابق لمنطقة ايميلي-رومانيا والتي شهدت زلزالا قويا في عام 2012،عينته مفوضا خاصا لإعادة إعمار المناطق التي ضربها الزلزال في وسط إيطاليا منذ أسبوع والذي أودى

تقرأ الآن:

إيطاليا تعين مفوضا خاصا لإعاد الإعمار

حجم النص Aa Aa

عينت السلطات الإيطالية فاسكو ايراني الرئيس السابق لمنطقة ايميلي-رومانيا والتي شهدت زلزالا قويا في عام 2012،عينته مفوضا خاصا لإعادة إعمار المناطق التي ضربها الزلزال في وسط إيطاليا منذ أسبوع والذي أودى بحياة 294 شخصا.

وسيتكفل فاسكو ايراني بتحديد الخطط والبرامج والموارد اللازمة لإعادة اعمار المباني العامة والخاصة والبنية التحتية من خلال التنسيق مع إدارات الدولة ورؤساء المناطق والبلديات المتضررة من الزلزال. يأتي هذا في الوقت الذي تطرح فيه العديد من التساؤولات بشأن مدى إحترام معايير مقاومة الزلازل. كابريال بونزاني خبير جيولوجي إيطالي قال في هذا السياق :” كانت هناك مشاكل هيكلية مرتبطة بالمباني، يتم الحديث عن مباني قديمة جدا، والأسباب الأخرى تتمثل في أن المنطقة حساسة جدا، وعرضة للأخطار، منطقة تستوجب معرفة معلومات عن باطنها، وكذلك خريطة جيولوجية أكثر تفصيلا، وفضلا عن تحليل طبيعة المنطقة، من خلال أجهزة ترصد المناطق الأكثر تعرضا للزلازل .” وقد أبرزت الخسائر البشرية والمادية الكبيرة خلال هذا الزلزال تساؤلات عدة حول الأساليب المعتمدة في البناء، وكانت صحيفة الغارديان البريطانية أفادت نقلا عن خبراء إيطاليين أن 70 في المئة من المباني في البلاد لا تراعي المعايير الزلزالية. كابريال بونزاني خبير جيولوجي إيطالي أضاف قائلا:” هناك فقدان للذاكرة بخصوص ما حدث في الماضي، وإلى جانب ذلك هناك مشاكل سياسية، فالسياسيون لا ينظرون إلى أبعد من الإنتخابات المقبلة ولهذا فمخطط مكلف يمتد على المدى البعيد ليس مرحبا به.”

وكان حوالى أربعة ألاف شخص فقدوا منازلهم جراء الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا في الرابع والعشرين من الشهر الماضي، والذي دمر مناطق كاملة في بلدة أمارتريتشي التاريخية، كما أتى على مدرسة تم ترميمها في2012 بالرغم من أن عمليات الترميم جرت وفقا لمعايير مقاومة الزلازل.