عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: تدابير أمنية مشدّدة في يوم استئناف الفصل الدراسي


فرنسا

فرنسا: تدابير أمنية مشدّدة في يوم استئناف الفصل الدراسي

يوم الخميس الفاتح من سبتمبر/أيلول كان يوم العودة إلى المقاعد المدرسية في فرنسا، عودة أجريت تحت حراسة أمنية، الإجراء الذي لم يشهد صدور أي مرسوم حكومي يلزم بتنفيذه جاء كنتيجة لتدهور الوضع الأمني في فرنسا إثر الهجمات الإرهابية التي عرفتها مؤخرا.

من بين البلديات التي اختارت وضع المدارس تحت حراسة أمنية بلدية جوانفيل- لو- بون بإقليم فال دو مارن جنوبي العاصمة باريس، عمدتها يقول:“بعد حديثي هذا الصباح مع مدير هذه المدرسة اتضح أنّ هناك نوع من القلق، لا نشعر بوجود تدابير تحظى بمساندة السياسيين وتغطي كامل التراب الوطني بشكل عادل، نشعر أنّ الأمر بيد رؤساء البلديات.”

في مدينة شارتر جنوب غربي باريس قرّرت السلطات المحلية منع دخول العائلات إلى المدارس لمرافقة أبنائها في أول يوم من الدخول المدرسي، قرار مفاجئ استحسنه الأولياء على غرار هذه السيدة التي تقول:“الأمر المختلف لسوء الحظ هو أنّنا لا نستطيع الدخول إلى المدرسة، ولكن في الوقت نفسه أرى أنّ هذا شيء إيجابي لأنّه يعني أنّه لا يمكن لأي شخص بالغ وغير معروف الدخول بسهولة.”

بعض المؤسسات التربوية تبنّت تدابير أمنية أخرى كتزويد المعلمين والطاقم الإداري بشارات للدخول، ضمان الأمن حول المدارس لم يكن بشكل مبالغ فيه على حد تعبير إحدى السيدات التي قالت في هذا الشأن:” إذا وجدت هناك تدابير أمنية فهي سرية نوعا ما لكي لا تقلق أبناءنا لذلك أعتقد أنّ هناك اجراءات أمنية لكن لم تكن ظاهرة بالنسبة لنا.”

عودة اكثر من 12 مليون تلميذ الى مدارسهم في ظل مستوى التهديد الارهابي الذي تقول السلطات إنّه “مرتفع جدا”
تمت تحت رعاية أكثر من ثلاثة آلاف من عناصر قوات الأمن.