عاجل

تقرأ الآن:

مشروع لتوسيع ميناء "مدغشقر" الدولي


target

مشروع لتوسيع ميناء "مدغشقر" الدولي

رؤية جديدة لمدغشقر، في برنامج “تارجت” طوال شهر سبتمبر، هذا الأسبوع سنزور ميناء توماسينا قلب اقتصاد مدغشقر. الميناء يمثل ثلاثة أرباع العائد البحري، في السنوات الأخيرة، تم تحديث الميناء ليتوافق مع المعايير الدولية الصارمة.

جون برتان، المدير التنفيذ للميناء:” قمنا بإلقاء نظرة على الأيدي العاملة، والتخزين و الأمن من أجل التحديث وتوحيد نظام الاستغلال”.

بغض النظر عن محتوى الحاويات، أوعملية وصول الناقلات، أو العمليات الجمركية، كل هذا يتم عن طريق الحاسبات الآلية.

فلقد تم تبني طريقة جديدة في العمل بفضل مشروع للشراكة بين سلطات مدغشقر وبعض الشركات الخاصة مثل الشركة المسؤلة عن الحاويات. شركات عملاقة ترأسن حوالي ثلاثين ميناء حول العالم.

مراسل يورونيوز:” وفقا لعملية مسح أجرتها شركات شحن عملاقة، يعتبر ميناء “تواسينا” واحدا من أكثر خمسة المواني إنتاجا في إفريقيا الجنوبية. العام المقبل ستبدأ عملية تحديثية واسعة النطاق في هذا الميناء، بهدف الاستمرار في تعزيز أداء الميناء”.

ستمائة وخمسون مليون دولار، استثمار ضخم سيسمح بخلق مناطق جديدة للتخزين ولتمديد مصادات الأمواج ولإطالة مساحة الكورنيش الخاص بالميناء إلى ما يقر إلى خمسمائة متر ولتوسيع المسافة بين سطح الماء والجزء السفلي من السفينة.

كريستيان إيدي أفيلان، المدير العام لميناء تواماسينا:” القوارب ذات الطراز القديم و أبواب الحاويات يبلغ طولها ما بين أربعة عشر إلى ثلاثة عشر مترا نريد أن تصل العام المقبل إلى مسافة ستة عشر مترا”.

المستفادون من الميناء عدد لا حصر له، هذا المشروع سيدخل ميناء تواماسينا في حقبة جديدة.

مايكل راتريمو، مدير محطة الحاويات للخدمات الدولية بمدغشقر:”
سيساعد المشروع على ازدهار اقتصاد مدغشقر بشكل ملحوظ، إذ سيستقبل عددا أكبر من السفن “بشكل مباشر“، وبوصلوهم بشكل مباشر ستنخفض التكاليف”.

جون برتان:” هدفنا هو إنشاء مركز للخدمات اللوجستيية الكافية للميناء، وبهذه الطريقة سنزيد من الحركة المائية، وبهذا الشكل سنقدم خدمات عالية الجودة للقوارب والعملاء”.

الفكرة تكمن في العمل على خلق بيئة موائمة للبنية التحتية لبيئة المتغيرة. تعمل مدغشقر الآن على تطوير واستغلال المواد الطبيعية المتوفرة، بالإضافة إلى تطوير حركة الملاحة البحرية على محور الشمال و الجنوب وبين آسيا و إفريقيا وأمريكا اللاتينية. صفقة ضخمة لا تستطيع البلد الاستغناء عنها في الوقت الراهن.

كريستيان إيدي أفيلان، المدير العام لميناء تواماسينا:“كنا دائما نعتبر مدعشقر هي البلد الواقع في الجزء البعيد من العالم، ولكن اليوم إختلف الأمر فلقد أصبحت مدغشقر تقع في قلب العالم”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

target

مالوبولسكا : بئية صديقة لريادة الأعمال في بولندا