عاجل

تقرأ الآن:

و أيضاً.....


العالم

و أيضاً.....

في كل أسبوع ، صحافيونا يجمعون أخباراً عن أوروبا و العالم ، و التي لم تكن ضمن العناوين الدولية.

الرئيس الامريكي باراك أوباما يُنشِأ أكبر محمية بحرية في العالم

الرئيس الأمريكي باراك حسين أوباما يقرر تتويج ولايتيْه الرئاسيتيْن في البيت الأبيض بإنشاء أكبر محمية بحرية على المستوى العالمي بتوسيع المحمية التي أنشأها الرئيس السابق جورج دبليو بوش في شمال غرب أرخبيل هوايْ بأربعة أضعاف عما كانت عليه. القرار اتُّخِذ وفقًا لتوصيات فريق من العلماء حريص على حماية البيئة في هذه المهنطقة من الولايات المتحدة الأمريكية.
مساحة المحمية تتربع بالتالي على 1.5 مليون كلم مربع،وهو ما يعادل ضِعف مساحة ولاية تكساس.
في أعماق مياه هذه الرقعة الشاسعة يعيش حوالي 7 آلاف نوع من المخلوقات البحرية، بما فيها المرجان الأسْود، والحيتان الزرقاء وسلاحف البحر، والتي تُعد بعضُها منالأنواع المهددة بالانقراض.

هذه المنطقة التي تُعتبَر لدى أهاليها منطقة روحانية شبه مقدَّسة في الأعراف المحلية ستُمنع في 60 بالمائة من مساحتها ممارسة الصيد لأغراض تجارية وكذلك استخدام المتفجرات والتنقيب بالحفر في أعماق مياهها.


سوريا “بلد دائم الجمال”

الخراب الذي أحدثتْهُ الحرب الضروس في سوريا لم يَحُل دون إعلان وزير السياحة إطلاقه حملة لتطوير قطاع السياحة في بلد “جميل على الدوام”. الوزارة بثت فيديو لشواطئ طرطوس القريبة من القاعدة العسكرية البحرية الروسية مكتظة بالمصطافين حيث يتسلى بعضهم بالدراجات المائية.
هذه المنطقة خاضعة لحراسة مشدَّدة لأهميتها الإستراتيجية بالنسبة للحكومة السورية وحليفتها روسيا.

وفوق كل ذلك، قال وزير السياحة في موقع فيسبوك إن قطاع السياحة في بلاده سجَّل نموا بنسبة 30 بالمائة خلال العام 2016م مقارنةً بالعام الماضي.


آثار حياة بشرية موغلة في القِدَم تُكتَشَف في غْرينْلَاندْ

الحياة في كوكب الأرض أقدم مما نعتقد. علماء الجيولوجيا اكتشفوا في جزيرة إيسوة، جنوب غرب غرينلاند، أحفار تدل على وجود حياة في هذه البقعة من الأرض تعود إلى 3.7 مليار عام، وهي تقديرات تفوق التقديرات السائدة حتى الآن.

هذه الأحفار تمكَّن العلماء من رؤيتها بعد ذوبان الثلوج في فصل الصيف.

هذا الاكتشاف يفتح أبواب بحث جديدة ويدفع بالعلماء إلى الافتراض أن مناخ كوكب الأرض حينذاك، قبل 3.7 مليار سنة، كان شبيها بنظيره في كوكب المريخ في الوقت الحالي، غير أن هذه الفرضية تحتاج إلى المزيد من البحث والاستقصاء لتأكيدها.


الجيش الفرنسي لا يقبل بوجود البوكيمون داخل قواعده

وزير الدفاع الفرنسي يحذر بشكل جدي ورسمي بواسطة تعليمة وزارية من انتشار لعبة بوكيمون داخل قواعد القوات المسلحة الفرنسية.

ويخشى مسؤولو الجيش الفرنسي من تسبب هذه الألعاب في اختراق القواعد العسكرية الفرنسية من طرف أطراف معادية.

ومن مخاطر هذه الألعاب، تقول الصحيفة الساخرة “لو كانار أونْشيني“، إدمان الجنود عليها، مما قد يؤثر على جاهزيتهم ويقظتهم في حال حدوث طوارئ، وبالتالي على الأمن القومي الفرنسي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

قمة قادة دول وحكومات مجموعة العشرين