عاجل

تفكيك ما تبقى من مخيم كاليه العشوائي شمال فرنسا سيتم على مراحل، هذا ما أكّدته السلطات الفرنسية الجمعة لوسائل الإعلام المحلية بشأن هذا المخيم المعروف أيضا بالغابة أو أدغال كاليه حيث يقيم آلاف اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين الذين يريدون عبور بحر المانش لبلوغ الأراضي البريطانية.

بيرنارد كازنوف، وزير الداخلية الفرنسي قال:“بإظهار المثابرة والأسلوب لحظة وضع هذه الإجراءات حيز التنفيذ، سوف نمهد الطريق لإيجاد حل فعال للأزمة التي تشهدها مدينة كاليه، أقولها بكل وضوح وهذا هو هدفي حتى الإغلاق النهائي للمخيم، والذي آمل أن يحدث في أسرع وقت ممكن.”

كازنوف أوضح أنّه سيتم تكثيف عمليات الترحيل الطوعية للاجئين من المخيم من خلال ضمان وضعهم في مراكز ايواء اخرى بحلول نهاية السنة الحالية.

السلطات الفرنسية قالت إنّ مخيم كاليه العشوائي يضم حاليا ستة آلاف وتسعمئة مهاجر لكن المنظمات الحقوقية تؤكّد على أنّ عددهم يفوق تسعة آلاف أغلبهم قدموا من أفغانستان، العراق والسودان.