عاجل

في برنامج حال الإتحاد لهذا الأسبوع: مجموعة شركات آبل سدَّدَت خمسين يورو فقط كضريبة على كل مليون يورو من أرباحها.

حلم تسديد القليل من الضرائب حققته شركة آبل بمساعدة السلطات الإيرلندية.

تقرأ الآن:

في برنامج حال الإتحاد لهذا الأسبوع: مجموعة شركات آبل سدَّدَت خمسين يورو فقط كضريبة على كل مليون يورو من أرباحها.

حجم النص Aa Aa

حلم تسديد القليل من الضرائب حققته شركة آبل بمساعدة السلطات الإيرلندية. لكن هذا الحلم المالي اوقفته المفوضة الدانماركية الأوروبية المكلفة بالشؤون التنافسية مارغريت فيستاغر الوزيرة الدانماركية السابقة للمالية التي تتصدى للتهرب الضرائبي للشركات العملاقة. لائحتها ضمت شركات ستاربكس،فيات، و قريبا امازون و ماكدونالد و اليوم آبل. المجموعة الأميريكية ملزمة بإعادة مبلغ ثلاثة عشر مليار يورو الى االخزينة الإيرلندية. إنه تصحيح ضرائبي قياسي. فعلى كل مليون يورو من ارباحها دفعت شركة آبل ضريبة بلغت خمسين يورو فقط. في الجهة المقابلة من الأطلسي لم ترحب الخزينة الأميريكية بما قررته المفوضية الأوروبية بحق مجموعة آبل و قد قال رئيسها تيم كوك أن قرار المفوضية مسيَّس . في هذه الأثناء ظهر موضوع خلافي آخر بين الولايات المتحدة و الإتحاد الأوروبي و هو وقف مفاوضات اتفاق التجارة الحرة التي بدأت في تموز يوليو من العام الفين و ثلاثة عشر . المفاوضون درسوا سبعة و عشرين ملفا في اربع عشرة جولة بهدف وضع اسس تجارة حرة عبر جهتي الأطلسي. الرأي العام الأوروبي انتقد بشدة مشروع الإتفاق حول التجارة الحرة و بعض المسؤولين الأوروبيين طالبوا بوقف التفاوض . الجدير بالذكر ان مشروع التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميريكية أطلقه رئيس المفوضية الأوروبية السابق جوزيه مانويل باروزو الذي اصبح مستشارا لمجموعة غولمان ساكس و هي مجموعة مالية مصرفية عملاقة في وال ستريت و لهذا السبب مجموعة من موظفي المؤسسات الأوروبية قررت التوجه الى رؤساء المؤسسات الأوربية بواسطة عريضة احتجاجية على هذا التوظيف. الموقعون قد يبلغون المئة و خمسين الف في وقت قريب. أخيرا في المفكرة الأوروبية للاسبوع المقبل لقاءات تحضيرية لقمة براتيسلافا الأوروبية و في الصين اجتماعات مجموعة الدول العشرين و في التاسع من الشهر الجاري يجتمع في اليونان قادة دول جنوب أوروبا بدعوة من رئيس وزراء اليونان اليكيس تسيبراس.