عاجل

تقرأ الآن:

بنغلادش: تنفيذ حكم الإعدام شنقا في أحد أبرز قادة الجماعة الإسلامية


بنغلاديش

بنغلادش: تنفيذ حكم الإعدام شنقا في أحد أبرز قادة الجماعة الإسلامية

نفذت سلطات بنغلادش السبت حكم الاعدام شنقا ب“مير قاسم علي“، أحد أبرز قادة حزب الجماعة الاسلامية، بعد ادانته بارتكاب جرائم حرب، خلال حرب الاستقلال عن باكستان في عام ألف و تسعمائة وواحد وسبعين، ما يشكل ضربة موجعة لطموحات هذا الحزب في بلد يدين غالبية سكانه بالاسلام.

ونُفذ حكم الاعدام في سجن كاشيمبور المشدد الحراسة في غازيبور على بعد حوالى أربعين كلم شمال دكا، وسط تشديد الاجراءات الامنية خارج السجن وفي العاصمة.

وقال أحد المواطنين الذين شهدوا حرب واحد وسبعين في بنغلادش:” اليوم أنا سعيد جدا لشنقه، وكل المواطنين سعداء، أشعر وكأن الأمة تحررت أخيرا من الذل، وأن روح المناضل الشاب جاشيم الذي قتل على يد “علي” أصبحت ترقد في سلام”.

وكان حكم الاعدام نفذ بحق خمسة من قادة المعارضة بينهم اربعة من القياديين الاسلاميين، دينوا بجرائم حرب منذ 2013. وقد نفذت بهم الاحكام جميعا بعد يوم واحد من رفض المحكمة العليا طلبات الاستئناف التي تقدموا بها، حيث رفضت محكمة بنغلادش العليا طلب استئناف أخير قدمه، رفض علي التقدم بطلب للعفو، وهو ما يتطلب الاعتراف بالذنب.

من الملفت أن إدانة وإعدام مسؤولين في حزب الجماعة الاسلامية في بنغلادش أدت إلى واحدة من أسوأ الأزمات في 2013 عندما اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الآلاف من الناشطين الاسلاميين والشرطة أسفرت عن سقوط 500 قتيل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

قضية اللاجئين هي محور الانتخابات المحلية في ألمانيا