مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

قضية اللاجئين هي محور الانتخابات المحلية في ألمانيا


ألمانيا

قضية اللاجئين هي محور الانتخابات المحلية في ألمانيا

بعد عام على قرار المانيا بفتح ابوابها أمام اللاجئين، تواجه الآن انتخابات محلية من الممكن أن تسدد صفعة انتخابية للمستشارة انغيلا ميركل بسبب تقدم اليمين الشعبوي.

إذ توَجه الأحد سكانُ ولاية ميكلنبورغ فوربومرن الغربية، دائرة ميركل، إلى صناديق الاقتراع لتجديد أعضاء البرلمان المحلي.

وهناك قالت ميركل:“يحتاج رجال الشرطة إلى أساس قانوني من أجل تحقيق العمل المطلوب، إذا لم تعط لهم الصالحيات المطلوبة فلا فائدة من زيادة عددهم، لهذا السبب أقتَرح “لورينز كافيير” رئيس الحزب الديموقراطي المسيحي في ولاية “فوربورن” تشديد القانون عند الحاجة، وبهذه المناسبة أريد أن أتوجه إليه بخالص الشكر، فرجال الشرطة في حاجة لإستخدام أحدث التقنيات لأداء مهامهم”.

وتُصادِف هذه الانتخابات الذكرى الاولى لقرار المانيا والنمسا في الرابع من ايلول/سبتمبر للعام الماضي بفتح الابواب لعشرات الاف اللاجئين الذين كانوا عالقين في اوروبا الشرقية.
أما العاصمة برلين التي لها موقع ولاية، فستصوت في الثامن عشر من ايلول/سبتمبر للعام الجاري لانتخاب الجمعية المحلية.

لايف إريك هولم، رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا قال:“لقد شاهد المواطنون العديد من المشاكل الاجتماعية بسبب دخول اللاجئين إلى المجتمع الألماني، خصوصا في ألمانيا الغربية ويقول المواطنون بشكل واضح أنهم غير راضين عن وجود لاجئين، وأنا أتفق معهم، وأدعوا السياسيين إلى معالجة القضية قبل أن تستفحل في البلاد”.

وبعد وصول مليون طالب لجوء إلى المانيا، ووقوع اعتداءين تبناهما ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية في تموز/يوليو، فان هذه الانتخابات ستكشف عن الواقع السياسي للمستشارة المحافظة قبل عام من الانتخابات التشريعية المقبلة.

وبالرغم من تزايد شعبية حركة “البديل لالمانيا” الشعبوية المعادية للهجرة، ما زالت ميركل تؤكد على استمرار الخيار الذي اتخذته في خريف عام ألفين و خمسة عشر بخصوص استقبال اللاجئين باعتباره “واجبا انسانيا”.

غير أن حماسة الألمان الذين تجمعوا في محطات القطارات لاستقبال اللاجئين المنهكين تبددت ليحل محلها واقع “متباين” في بلد تبقى تعبئة المتطوعين فيه فريدة من نوعها.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

بريطانيا: مسيرات احتجاجية ضد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي