عاجل

تقرأ الآن:

روبوتات المنازل، نجمة معرض إيفا 2016


تكنولوجيا

روبوتات المنازل، نجمة معرض إيفا 2016

معرض “إيفا“، الذي تحتضنه العاصمة الألمانية برلين هو أضخم
منصة للإكترونيات الاستهلاكية في أوروبا.
الروبوتات، كانت نجمة المعرض دون منازع، بعد أن أصبحت قادرة على تلبية طلبات المستهلكين اليومية.
مستقبلا ستدخل إلى منزلك لتجد عددا من الروبوتات في استقبالك لخدمتك، عن طريق كبسة زر أو عبر تطبيق على هاتفك الذكي.

يقول نيكول سكوت، رئيس تحرير الموقع الإخباري“Mobilegeeks”: “لقد شهدنا نجاح الروبوتات منذ فترة طويلة. كانت هناك بالطبع الروبوتات التي اكتسحت المصانع منذ سنوات وها نحن نشهد الآن الروبوتات التي تدخل بقوة إلى المنازل.
إنترنت الأشياء، ساهمت بشكل فعال في هذا الأمر، لأن تكلفتها معقولة بالنسبة للمستهلك العادي. هناك روبوتات لتنظيف النوافذ، وأخرى لتنظيف الأرضية، وتلك التي ستتجول في أنحاء المنزل لتفقد أشياء مختلفة، هناك روبوتات ستحرس حيواناتك الأليفة.”

إذا قامت الروبوتات في المستقبل بكل هذه الأعمال المتنوعة، سيتمتع الإنسان بحياته بطريقة أفضل دون شك.
هنا لدينا روبوت يمكنه القضاء على الأوساخ والبقع في المناطق التي يصعب الوصول إليها. مالكه يمكنه تشغيله من خلال تطبيق على هاتفه الذكي.

يقول خايمي ريفيرا، رئيس تحرير موقع“Pocket Now” :”
“الروبوتات هي أيضا وسيلة، لحل بعض المشاكل خاصة في الجامعات وفي قطاع التصنيع.
الأمر يشبه ما حصل بالنسبة للأنترنيت التي بقيت حكرا على الحكومات لمدة أربعين عاما، قبل أن تصبح شيئا عاما، السؤال هو كيف يمكن للروبوتات أن تصبح مفيدة للمستهلِك؟”
بفضل إنترنيت الأشياء وتقنية التعرف على الوجوه يمكن لهذا الجهاز، أن يقدم لك قهوة حسب ذوقك.”

يقول جوشوا فيرغارا، رئيس الإنتاج لموقع التكنولوجيا “السلطة الروبوت ‘:” نحن لا نسعى بالضرورة إلى أن تقوم الروبوتات بكل ما نقوم به خلال يومنا، بل على العكس، نحن نحاول القيام بكل ذلك بطريقة ذكية، الآن هناك الكثير من الوظائف الصناعية واليد العاملة التي يمكن استبدالها بالروبوتات،
لكن بالنسبة للإستخدام اليومي، لشخص مثلي، الأمر يتعلق أساسا بالتحكم في بعض الأشياء المتصلة بحياتنا، من خلال الهواتف الذكية.”

بلمسة زر واحدة، يقوم هذا الروبوت الذي صمم في كوريا الجنوبية بقيس مساحة زجاج النافذة وسماكته ثم يبدأ في عملية التنظيف، بفضل لوحة تحتوي على ألياف دقيقة. لا تقلقوا… فالروبوت لن يسقط لأنه يحتوي على مغناطيس يحافظ على توازنه أثناء عمله. مضخم الصوت هذا، كان من بين الأشياء المثيرة في المعرض رغم أنه قد لا يكون مفيدا للكثير من الأشخاص، الذين يفضلون الأجهزة الكلاسيكية.

يضيف خايمي ريفيرا، رئيس تحرير موقع“Pocket Now”:
“أحب أن أسير في بيتي، وأعزف الموسيقى، ولكن المشكلة هي أنني استثمرت بالفعل في نظام ستيريو. لدي أيضا سرير وثلاجة ومن المفروض أنها مصممة لتبقى صالحة لمدة عشرين عاما، لماذا تريدونني أن أقتني ثلاجة جديدة إذا لم يصبح مذاق الأطعمة افضل مثلا؟ أو يمكنني التحكم في درجات الحرارة حتى أوفر القليل من المال؟”

لعشاق سلسلة ‘حرب النجوم’ يقترح المعرض جهازا جديدا خاصا بالروبوت BB-8.
الجهاز هو عبارة عن سوار يتحكم في حركات الروبوت اللعبة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
دراجات كهربائية فريدة من نوعها في معرض "يوروبايك"

تكنولوجيا

دراجات كهربائية فريدة من نوعها في معرض "يوروبايك"