عاجل

تقرأ الآن:

الصراع في سوريا حاضر في مهرجان البندقية السينمائي


سينما

الصراع في سوريا حاضر في مهرجان البندقية السينمائي

In partnership with

الصراع المستمر منذ سنوات في سوريا، كان من المواضيع المطروحة في الدورة الحالية لمهرجان البندقية السينمائي من خلال
الوثائقي -The War Show-، الذي أخرجه الدنماركي آندرياس داسيلغارد، بالتعاون مع الإعلامية السورية عُبيدة زيتون.

الفيلم افتتح مسابقة “أيام فينسيا“، واعتمد أساسا على المادة المصورة التي أنجزها عبيدة زيتون بين عامي 2011 و2013 ، قبل مغادرة بلدها.

يقول المخرج الدنماركي آندرياس داسيلغارد:“بالنسبة لي، هذا الوثائقي قد يمكّننا من فهم أعمق للصراع على المستوى الإنساني، كيف يمكنني تفسير كل ذلك؟
أعتقد أننا بحاجة اليوم أن ننظربعناية إلى امكانية العيش تحت نظام الأسد، ونظرا لكل الجرائم المرتكبة، هل يمكنه البقاء في السلطة مستقبلا؟”

الفيلم يأخذنا إلى بداية الإحتجاجات ضد نظام الأسد من خلال مجموعة من الأصدقاء، الذين يحاولون مواصلة حياتهم رغم كل شيء. المخرج أراد التركيزعلى هذا البعد الإنساني ويقول بهذا الخصوص:“من المهم جدا أن نفهم هؤلاء الناس الذين يخاطرون بحياتهم ويعبرون البحر الأبيض المتوسط، ما الذي يفر منه شخص من هؤلاء وكيف كانت حياته في بلده؟ من هو هذا الشخص الذي نتحدث عنه؟ كان من الرائع حقا رؤية اللقطات الأولى، لأول مرة، لأكتشف مجموعة من الأصدقاء الذين يشبهون أصدقائي تماما.”

عبيدة زيتون تولت مهمة السرد طوال أحداث الفيلم، الذي تطرق أيضا إلى دور الكاميرا وكيف يمكن استخدامُها من قبل أطراف الصراع وأيضا إلى تأثر الأطفال جراء الحرب وصعود الحركات المتطرفة.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

فيلم "المتسلل" يفتتح مهرجان السينما الأمريكية في دوفيل