عاجل

عاجل

سنغافورة حين تواجه زيكا

في آسيا، تأكد انتقال زيكا بسنغافورة خلال آب الماضي،حيث تزايدت المخاوف في هذا البلد مؤخراً بعد الكشف عن عشرات الإصابات، وتحذير الخبراء من إمكانية انتشار زيكا.

تقرأ الآن:

سنغافورة حين تواجه زيكا

حجم النص Aa Aa

في آسيا، تأكد انتقال زيكا بسنغافورة خلال آب الماضي،حيث تزايدت المخاوف في هذا البلد مؤخراً بعد الكشف عن عشرات الإصابات، وتحذير الخبراء من إمكانية انتشار زيكا.الأمر لا يتعلق بانتقال العدوى من الخارج بل عبر لسعات بعوض وقعت محليا،.ولكن هذا البلد الصغير لديه نظام صحي فعال جدا التي تمكنه من اكتشاف الأوبئة في وقت مبكر، وليس هذا هو الحال بالنسبة لبلدان أخرى في المنطقة.لذلك يحاول سكان جمهورية سنغافورة الصغيرة البقاء في منازلهم لتحاشي لسعات البعوض.

في الحادي والثلاثين من آب الماضي، أصبحت سنغافورة من بين 58 بلدا،استشرت فيها زيكا،حسب إحصاءات قامت بها مراكز المراقبة و الوقاية من الأمراض.
غير أن منظمة الصحة العالمية أبانت عن شعورها بالقلق بشكل خاص جراء انتشار الوباء،خاصة في بلدان أخرى جنوب شرق آسيا،فمن بين البلدان الموجودة على لائحة الدول التي يشتبه بها في نقلها عدوى محلية أو مزمنة، حددت منظمة الصحة العالمية الفلبين،تايلاند،إندونيسيا،أو فتنام.

في العام 2015، وفي أميركا اللاتينية تم تشخيص انتشار سلالة آسيوية من فيروس زيكا،في الوقت الراهن يوجد بلدان لم يصبها الوباء وهي: شيلي أوروغواي،و كندا.
في أفريقيا بالرأس الأخضر يعتبر البلد الوحيد حيث تم التعرف فيه على السلالة الآسيوية.

في 2007،تم اكتشاف الوباء في جزر المحيط الهادي،حيث توجد أماكن على الصعيد المحلي،معروفة بوجود الوباء،ضمن ثمانية بلدان أو أقاليم.بعد الإعلان عن الوباء باعتباره“حالة صحية دولية طارئة” تثير قلقا دوليا،في فبراير من العام 2016،فإن منظمة الصحة العالمية،عبرت عن قلقها بسبب انتشار زيكا.
ديفيد هيمان، رئيس لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية:
“على الرغم من اننا نعرف أكثر عن زيكا،بعد الأشهر السبعة الأولى،لا تزال هناك حاجة ملحة لمواصلة البحوث العالمية،حيث لا تزال الظاهرة التي هي حالة طوارىء، تثير قلقا دوليا،بدأت زيكا في الانتشار،وهي تستمر في التسبب في استشراء الوباء عبر العديد من البلدان في أنحاء المعمورة”. ويعتبر هذا الفيروس ضارا بالنسبة إلى العديد من الأشخاص وهو ينتقل بواسطة أنواع من البعوض او عن طريق ممارسة الجنس، ويؤدي حسب منظمة الصحة العالمية، إلى “الاصابة بالتهاب فيروس زيكا” الذي يولد مشاكل عصبية وتشوهات خطيرة على صعيد النمو العقلي.