مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مشروع "بروا" سيمنح بعض الاستقلال في مجال الطاقة للدول الأوربية


اقتصاد

مشروع "بروا" سيمنح بعض الاستقلال في مجال الطاقة للدول الأوربية

مشروع خط أنبوب الغاز “بروا” الذي تمّ التوقيع عليه من قبل عدة اطراف سيسمح بالحدّ من مشاكل الغاز التي كثيرا ما تعاني منها عدة دول في أوربا الشرقية وخصوصا عند حلول فصل الشتاء. أشغال هذا المشروع ستنطلق العام المقبل، وقد لاقى دعما كبيرا من الاتحاد الأوربي الذي قدم مساعدة مالية بأكثر من مائة وثمانين مليون يورو. المفوض الأوربي لشؤون البيئة والطاقة قال: “نحن بصدد إنشاء شبكة. والأمر لا يتعلق فقط بخط أنابيب تقليدي كبير، وإنما بخطوط أنابيب صغيرة، ولكن بتدفقات عكسية ما يسمح للغاز بالتدفق من الشمال نحو الجنوب ومن الشرق باتجاه الغرب وكل المنطقة ستتوفر على المزيد من مصادر الطاقة المتاحة وبأسعار أقل”.

خط أنبوب “بروا” يمرّ ببلغاريا، رومانيا، المجر والنمسا وينطلق من بحر قزوين وبالضبط من أذربيجان. المشروع سيمنح بعض الاستقلال في مجال الطاقة للدول الأوربية التي تعتمد كثيرا على الغاز الروسي.

“هذه الأنابيب ستحصل على دعم مالي كبير من الاتحاد الأوربي من خلال آلية المشاريع ذات الاهتمام المشترك. الأمر يحتاج إلى مائة وثمانين مليون يورو، وستضاف إليها حوالي مائتين وعشرين مليون يورو أخرى على الأقل، سيقوم مشغل النقل الروماني بإستثمارها في المشروع. وعلاوة على أمن الطاقة، فهذا المشروع سيخلق فرص عمل وسيدفع بالنمو“، قال وزير الطاقة الروماني فيكتور فلاد غريغوريسكو.

المشروع سيساهم في الدفع بالنمو وتوفير مناصب الشغل. تقرير للمفوضية الأوربية أشار إلى أنّ منطقة جنوب شرق أوربا، هي المنطقة الأكثر عرضة لخفض امدادات الغاز.

“رغم هدم الجدار الحديدي منذ خمسة وعشرين عاما، ما زال اعتماد شرق أوربا على الغاز الروسي قائما. باخذ التوترات السياسية التي حدثت السنوات الماضية بعين الاعتبار، من المهم جدا بناء شبكة من خطوط الأنابيب لتنويع سوق الطاقة في المنطقة في أقرب وقت ممكن“، تقول بياتريكس أسبوث، مراسلة يورونيوز من العاصمة المجرية بودابست.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

مجموعة اليورو تضغط على اليونان من جديد