عاجل

تقرأ الآن:

"إتش بي" تواصل التخلص من أصولها المتعثرة في صفقة جديدة مع "مايكرو فوكس" البريطانية


شركات

"إتش بي" تواصل التخلص من أصولها المتعثرة في صفقة جديدة مع "مايكرو فوكس" البريطانية

شركة التكنولوجيا الأميركية الرائدة “هيوليت باكارد انتربرايز” أو “اتش.بي انتربرايز” توافق على بيع أنشطة البرمجيات لمايكرو فوكس البريطانية، في صفقة تصل قيمتها إلى ثمانية فاصل ثمانية مليار دولار، هذه الصفقة قد تدفع الشركة البريطانية التي لا تحظى بشهرة واسعة إلى مصاف كبرى شركات التكنولوجيا الأوربية.
وفي إطار الصفقة الجديدة تعود شركة “أوتونومي” البريطانية، التي سبق وأن اشترتها “اتش.بي” مقابل أحد عشر مليار دولار لدخول قطاع البرمجيات، إلى السيطرة البريطانية، وبسعر يقل كثيراً من سعرها الأصلي.

“هيوليت باكارد انتربرايز” تركز على عدد قليل من القطاعات، مثل الشبكات والتخزين وخدمات التكنولوجيا منذ انفصالها العام الماضي عن شركة “اتش بي” لصناعات أجهزة الكمبيوتر والطابعات. وتعدّ هذه ثاني صفقة كبيرة تتضمن شركة بريطانية منذ استفتاء الثالث والعشرين يونيو-حزيران، الذي أثار مخاوف الكثيرين من أن يكبح أنشطة الاندماج. كما أن هذه الصفقة تشكل مثالا نادرا نسبيا على شراء شركة بريطانية لأصول تكنولوجية أميركية.

هذه الصفقة تشكل أحدث حلقة في سلسلة تخلص شركة “هيوليت باكارد انتربرايز” من بعض الأصول. وكانت الشركة اتفقت في مايو-أيار الماضي على فصل أنشطتها المتعثرة لخدمات التكنولوجيا ودمجها مع شركة كمبيوتر ساينس كورب في صفقة بنحو ثمانية مليارات ونصف المليار دولار. وسيمتلك مساهمو “هيوليت باكارد انتربرايز” خمسين فاصل واحد في المائة من الشركة الناجمة عن صفقة الاندماج مع “مايكرو فوكس“، بينما ستعمل الشركة الجديدة تحت اسم “مايكرو فوكس”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

شركات

"آير بود"، سماعات آبل اللاسلكية