مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أحد مهندسي فولكس فاغن متهم في قضية فضيحة التلاعب


شركات

أحد مهندسي فولكس فاغن متهم في قضية فضيحة التلاعب

قضاء ديترويت بالولايات المتحدة الأميركية يوجه إتهاما لجيمس ليانغ بالتورط في قضية فضيحة فولكس فاغن والخاصة بعوادم سيارات الديزل. جيمس ليانغ الذي يبلغ من العمر اثنين وستين عاما، يعمل كمهندس منذ العام ثلاثة وثمانين من القرن الماضي في مجموعة فولكس فاغن الألمانية، حيث شغل مناصب في فولسبورغ، ثمّ انتقل إلى كاليفورنيا في ألفين وثمانية. القضاء اعتبر انّ جيمس ليانغ ساهم في تطوير نظام التحايل الخاص باختبارات انبعاثات عوادم السيارات، التي تعمل بوقود الديزل، وهو يواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى خمس سنوات. فولكس فاغن كانت قد وافقت على دفع حوالى خمسة عشر مليار يورو كتعويضات للمتعاملين في الولايات المتحدة لتغطية الغرامات وتعويض ملاك حوالى أربعمائة وخمسة وسبعين ألف سيارة.

في اوربا، تعمل المفوضية الأوربية مع السلطات المحلية في عشرين دولة داخل الاتحاد الأوربي لتغريم مجموعة فولكس فاغن، ومطالبتها بتعويض السائقين عن خرقها لقوانين حماية المستهلك، على خلفية فضيحة الانبعاثات. واعترفت فولكس فاغن العام الماضي، بتثبيتها لأجهزة داخل أحد عشر مليون سيارة لخداع اختبارات قياس الانبعاثات الضارة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

شركات

"إتش بي" تواصل التخلص من أصولها المتعثرة في صفقة جديدة مع "مايكرو فوكس" البريطانية