عاجل

تقرأ الآن:

أحد مهندسي فولكس فاغن متهم في قضية فضيحة التلاعب


مال وأعمال

أحد مهندسي فولكس فاغن متهم في قضية فضيحة التلاعب

قضاء ديترويت بالولايات المتحدة الأميركية يوجه إتهاما لجيمس ليانغ بالتورط في قضية فضيحة فولكس فاغن والخاصة بعوادم سيارات الديزل. جيمس ليانغ الذي يبلغ من العمر اثنين وستين عاما، يعمل كمهندس منذ العام ثلاثة وثمانين من القرن الماضي في مجموعة فولكس فاغن الألمانية، حيث شغل مناصب في فولسبورغ، ثمّ انتقل إلى كاليفورنيا في ألفين وثمانية. القضاء اعتبر انّ جيمس ليانغ ساهم في تطوير نظام التحايل الخاص باختبارات انبعاثات عوادم السيارات، التي تعمل بوقود الديزل، وهو يواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى خمس سنوات. فولكس فاغن كانت قد وافقت على دفع حوالى خمسة عشر مليار يورو كتعويضات للمتعاملين في الولايات المتحدة لتغطية الغرامات وتعويض ملاك حوالى أربعمائة وخمسة وسبعين ألف سيارة.

في اوربا، تعمل المفوضية الأوربية مع السلطات المحلية في عشرين دولة داخل الاتحاد الأوربي لتغريم مجموعة فولكس فاغن، ومطالبتها بتعويض السائقين عن خرقها لقوانين حماية المستهلك، على خلفية فضيحة الانبعاثات. واعترفت فولكس فاغن العام الماضي، بتثبيتها لأجهزة داخل أحد عشر مليون سيارة لخداع اختبارات قياس الانبعاثات الضارة.