عاجل

تقرأ الآن:

الالتهاب الرئوي يعرقل حملة كلينتون الانتخابية


الولايات المتحدة الأمريكية

الالتهاب الرئوي يعرقل حملة كلينتون الانتخابية

أثارت إصابة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بالالتهاب الرئوي قلقاً بشأن حالتها الصحية مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية. منافسها الجمهوري دونالد ترامب سارع على الفور للتشكيك بقدرتها على تحمل أعباء منصب الرئاسة.

بعد توالي إصابة كلينتون، البالغة من العمر 68 عاماً، بالسعال والإعياء في الأيام الأخيرة، اضطر القائمون على حملتها الانتخابية للاعتراف أخيراً يوم الأحد، بأنها تعاني من التهاب رئوي، تم تشخصيه منذ يوم الجمعة.

الاقتصادي الأميركي الحائز على جائزة نوبل جوزيف ستيغليتز يقول : “حملة ترامب ستحاول بالتأكيد الاستفادة من الأمر. المميز عندها [هيلاري كلينتون] أنها تستطيع العمل والترويج لحملتها بجد، رغم سنها. إنه عمل منهك جسدياً. أظن أنها أثبتت أن عندها قوة جسدية لايملكها الكثير من الأشخاص.”

المخاوف في الشارع الأميركي ليست من وضعها الصحي فحسب، بل من كون حملتها ترددت في نشر الأمر علناً، عندما ظهر للجميع أنها لم تكن تقوى على الوقوف خلال إحياء ذكرى اعتداءات الـ11 من سبتمبر.

توني وليامز، أحد مواطني نيويورك : “لا أظن أن الالتهاب الرئوي أمر حاسم لتحديد ثقة الناس بك، لأن أيّ شخص قد يصاب به. على الناس أن يأخذوا بالحسبان فقط العمل الجاد الذي قامت به في حملتها.”

فريق المرشحة الديموقراطية أعلن أن حملتها الانتخابية ستستأنف ابتداء من منتصف الأسبوع، مع التأكيد على أنها لا تعاني من أي مشاكلات صحية باستثناء الالتهاب الرئوي.

كانت كلينتون نشرت تقريراً طبيا في تموز/ يوليو 2015 يؤكد أنها تتناول أدوية مضادة للحساسية الموسمية وتخثر الدم كما أنها تعاني من نشاط مفرط في الغدة الدرقية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مدينة أماتريتشي تقاضي صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية