عاجل

تقرأ الآن:

فيلم "المرأة التي غادرت" يفوز بجائزة الأسد الذهبي


سينما

فيلم "المرأة التي غادرت" يفوز بجائزة الأسد الذهبي

In partnership with

فيلم “المرأة التي غادرت“، لمخرجه الفلبيني لاف دياز، يفوزبجائزة الأسد الذهبي في الدورة الثالثة لسبعين لمهرجان البندقية السينمائي. الفيلم يدوم أكثر من ثلاث ساعات كاملة وصور بالأبيض والأسود. التتويج كان مفاجأة كبيرة للمخرج الذي صرح قائلا:“لا أكاد أصدق أنني نلت هذه الجائزة. أنا أهديها إلى الشعب الفلبيني وإلى كفاحنا وكفاح كل البشرية”.

“المرأة التي غادرت“، يروي لنا قصة سيدة قضت ثلاثين سنة من حياتها في السجن، بسبب جريمة قتل لم ترتكبها،
بعد خروجها، تعيش هذه الإمرأة صراعا داخليا بين الرغبة في الإنتقام ومحاولة الصفح.

المخرج الروسي الشهيرأندريه كونشالوفسكي والمخرج المكسيكي آمات اسكالانتي، نالا مناصفة جائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج.

في فيلمه “الجنة“، يتبع كونشالوفسكي قصة ثلاثة أشخاص يلتقون في ظروف عصيبة جدا خلال الحرب العالمية الثانية.

إسكالانتي، يروي لنا في فيلمه، كفاح زوجين شابين يعيشان في المناطق المكسيكية المنخفضة.

جائزة لجنة التحكيم الكبرى، كانت هذا العام من نصيب فيلم“حيوانات ليلية“، لمخرجه الأمريكي توم فورد، الذي يروي لنا من خلاله قصة انتقام بطريقة رمزية.

الممثلة الأمريكية إيما ستون، استطاعت أن تنتزع جائزة أفضل ممثلة عن دورها في الفيلم الموسيقي“لا لا لاند“، لمخرجه داميان تشازل.
فيما ذهبت جائزة أفضل ممثل للإسباني أوسكار مارتينيز عن دوره في فيلم “المواطن المميز”

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

مشاهيرفي عالم الفن السابع يدعمون هيلاري كلينتون