عاجل

تقرأ الآن:

مشروع لحماية النمورالثلجية من الإنقراض في أفغانستان


تكنولوجيا

مشروع لحماية النمورالثلجية من الإنقراض في أفغانستان

النمورالثلجية، المهددة بالإنقراض، تزايدت أعدادها في السنوات الماضية في منطقة واخان شمال شرقي أفغانستان، بفضل المجهود الكبيرالذي قامت به جمعية الحفاظ على الحياة البرية بالشراكة مع المجتمعات المحلية وباحثين أجانب.
لفترة طويلة، كان السكان المحليون في واخان يخشون هذه النمور، باعتبارها تمثل تهديدا لثروتهم الحيوانية.

يقول سيد نجيب الله، مدير مشروع حماية النمورالثلجية في جمعية الحفاظ على الحياة البرية:“الحيوانات البرية تسببت في قتل الكثير من الماشية في الماضي، وتم الحد من ذلك نسبيا. على مدى السنوات الثلاث الماضية، لم نسجل حالات وفاة في الحظائر، ناجمة عن الحيوانات البرية.”

في العام 2009 ، بدأت جمعية الحفاظ على الحياة البرية في بناء حظائر مغلقة مع أسطح مشبكة، لحماية الثروة الحيوانية من خطر الحيوانات البرية المفترسة.

يقول مصطفى زاهر، المدير العام للوكالة الوطنية لحماية البيئة في أفغانستان:“نتلقى تقارير من جميع المحافظات بخصوص الصيد غير القانوني، سواء كان هذا الصيد بدافع الفقر أو كهواية أو لبيع ما تم صيده بسعر مرتفع في السوق.”

السكان المحليون، سرعان ما اندمجوا في جهود المحافظة على النمور الثلجية. طلاب المنطقة، اعتنقوا بدورهم مفاهيم حديثة لحماية الحياة البرية.

تقول الطالبة سيماء:“منذ تأسيس جمعية الحفاظ على الحياة البرية، فرض حظر على الصيد وارتفعت أعداد الحيوانات البرية ولاحظنا وجود المزيد من السياح في واخان”

بفضل كاميرات مخفية، تمكن باحثون أفغان وأجانب من مراقبة النمور الثلجية في المناطق الجبلية في واخان ووضع جهاز تحديد المواقع العالمي على شكل ياقة في عنق اربعة نمور، لتتبع حركاتها وسكناتها.

يقول اشلي فوسبر، خبير تنسيق المناظر الطبيعية في جمعية حماية الحياة البرية:“إنه مفهوم جديد لهؤلاء الناس، وهو مفهوم جديد بالنسبة لأفغانستان في الواقع. الأمر يتطلب وقتا طويلا ولكننا سنحصل على نتيجة جيدة بالتأكيد، الناس فهموا انهم لن يخسروا مساحة من أراضيهم أو شيئا مهما جدا بالنسبة لهم.”

جمعية الحفاظ على الحياة البرية، أنشات أيضا حديقة وطنية خاصة بالنمورالثلجية بهدف جذب السياح إلى منطقة واخان الفقيرة والمعزولة.

مصطفى زاهر، المدير العام للوكالة الوطنية لحماية البيئة في أفغانستان:
“هناك آفاق كبيرة بالنسبة للسياحة البيئية، وحتى بالنسبة للأشخاص الذين يهتمون بعلم الآثار والأنثروبولوجيا والباحثين المهتمين بأفغانستان، والناس الذين يحبونه الجليد وتسلق الجبال، والبيئة عموما.”

الوكالة الوطنية لحماية البيئة في افغانستان، تأمل أن تجذب حديقة واخان آلاف السياح ، خاصة أنها موطن لحيوان بري جميل ونادر وهو النمرالثلجي.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

الطائرات دون طيار لمراقبة مياه الري