عاجل

تقرأ الآن:

فتاة إيطالية تنتحر بسبب فيديو على الأنترنت


إيطاليا

فتاة إيطالية تنتحر بسبب فيديو على الأنترنت

تيزيانا كانتوني الشابة الإيطالية ذات الثلاثة والثلاثين عاما من العُمر المنحدرة من مدينة نابولي الإيطالية انتحرتْ بسبب استخدام مفرط للأنترنت.

تيزيانا أرادت أن تثير مشاعر الغيرة لدى عشيقها السابق فسجلت شريط فيديو وهي تمارس الجنس مع صديق ثانٍ لها وطلبت منه أن يضعه في متناول خمسة اشخاص على ارتباط بالعشيق السابق تنكيلا به. إلا أن الفيديو سرعان ما بُثَّ في ظروف غامضة على الأنترنت ليتحوَّل إلى فضيحة كبيرة أثارت التعاليق والتهكمات التي حوَّلتْ حياتها اليومية إلى جحيم.

جُملتُها التي قالتْها لصديقها وهو يُسجل الفيديو: “أنت تُسجِّل؟…عظيم !” تحوَّلت إلى شعار نكتة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وحتى على الأقمصة والملابس المختلفة.

آنتونيلُّو صورو رئيس هيئة حماية البيانات الشخصية في إيطاليا يقول:

“الناس بشكل عام لا يعرفون مخاطر أنترنت وطبيعة مواقع التواصل الاجتماعي معرفة جيدة، لأنها غير محدودة بأية حواجز. المواقع الاجتماعية عالم بلا حدود، بمجرد أن ننشر تعاليق أو صورا فيها، تُصبح مراقبتها أمرا تصعب إدارته”. “.

تيزيانا رحلت عن نابولي إلى توسكانيا وحاولت تغيير اسمها لمباشرة حياة جديدة، مثلما طلبت من مواقع غوغل وفيسبوك وغيرها محو الفيديو، وانتزعت موافقتها، لكن دون أن يختفي الفيديو من الأنترنت بشكل كامل، فضلا عن أن مطلبها من الناحية القانونية صعب المنال لأنها هي التي طلبتْ أن يطَّلع عليه آخرون: الأصدقاء والعشيق.
جهودها باءت بالفشل فيئستْ ووضعت حدًّا لحياتها.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الهدنة "شديدة الهشاشة"...لكنها صامدة لليوم الثالث