عاجل

تقرأ الآن:

تقرير برلماني بريطاني: التدخل العسكري في ليبيا استند إلى "افتراضات خاطئة"


المملكة المتحدة

تقرير برلماني بريطاني: التدخل العسكري في ليبيا استند إلى "افتراضات خاطئة"

قرار رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون بالتدخل عسكريا في ليبيا في عام 2011 استند إلى افتراضات خاطئة، هذا ماجاء في تقرير نشرته هذا الأربعاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني.
التقرير انتقد تدخل بريطانيا وفرنسا عسكريا في ليبيا للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011، موضحا أن إستراتيجية المملكة المتحدة ارتكزت على افتراضات خاطئة وتحليل جزئي للادلة.
كريسبين بلونت رئيس اللجنة التي أصدرت التقرير قال:” صانعوا القرار قدموا الأوضاع بطريقة تقشعر لها الأبدان، في بنغازي وهو ما فرض التدخل أنذاك وفوق كل هذا كانت هناك تجربة “مذبحة سربرنيتسا” حيث فشل المجتمع الدولي في حل الأزمة ولم يتمكن من حماية سكان المنطقة في عام 1955، وفي ظل هذه المعطيات اتخذت القرارات.”
وحسب التقرير أيضا فإن خيارات سياسية كانت متاحة بمجرد تأمين بنغازي إلا أن الحكومة البريطانية ركزت على التدخل العسكري.”
وبعد حوالى خمس سنوات على سقوط القذافي ومقتله ما زالت الفوضى سائدة في ليبيا، فوضى لا تزال حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة تواجه في خضمها صعوبة ارساء سلطتها في مجمل أراضي البلاد منذ إستقرارها في طرابلس في اذار/مارس الماضي.