عاجل

عاجل

"أوروبا متحدة"..هدف المفوضية الأوروبية لهذا العام

رئيس وزراء ليكسمبورغ السابق ورئيس المفوضية الأوروبية الحالي جان كلود يونكر وصل الأربعاء إلى منصة البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية ليلقي خطابه السنوي حول أحوال الاتحاد…

تقرأ الآن:

"أوروبا متحدة"..هدف المفوضية الأوروبية لهذا العام

حجم النص Aa Aa

رئيس وزراء ليكسمبورغ السابق ورئيس المفوضية الأوروبية الحالي جان كلود يونكر وصل الأربعاء إلى منصة البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية ليلقي خطابه السنوي حول أحوال الاتحاد الأوروبي.

تناول يونكر العديد من القضايا الشائكة التي تمس الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر.

وبدأ يونكر خطابه قائلا:” نريد الاعمار، نريد البناء، نريد الأفضل لأوروبا“، ثم واصل :” أعتقد أن الأشهر الاثنى عشر القادمة ستكون حاسمة إذا أردنا الاعتصام والاتحاد، إذا أردنا أن نظهر للعالم أن أوروبا لا تزال قوة قادرة على العمل والانتاج”.

أما فيما يخص التضامن الأوروبي قال يونكر:” المفوضية تقترح إقامة حالة من التضامن الأوروبي، الشباب في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي سيمكنهم التطوع للمساعدة إذا لزم الأمر، للمشاركة الفعالة في الأزمات مثل أزمة اللاجئين أو الزلزال الذي ضرب إيطاليا مؤخرا. ليستطيع بذلك هؤلاء الشباب تنمية مهاراتهم والحصول على عمل بالإضافة إلى اكتساب الخبرات الإنسانية “.

واستهل قائلا:“أوروبا التي تحمي هي أوروبا التي تدافع، يجب علينا أولا الدفاع عن أنفسنا وهوما يعتبر ضرورة مطلقة ضد الإرهاب. كما إتحدنا سويا للتحسر على خسائرنا يجب علينا الاعتصام والرد بشكل جماعي. يجب علينا أن نظل أوفياءا لأنفسنا ولقيمنا ولمجتمعاتنا الديمقراطية والتعددية والانفتاحية والمتسامحة”.

وتابع :” العالم يتوسع في كل يوم وأوروبا تتقلص في كل يوم، إذا كنا نريد الحفاظ على مرتبتنا ونفوذنا بين العالم، فلنبقى متحدين، الاعتصام أمر لا مفر منه”.

كما تناول يونكر المسألة السورية قائلا:” أنظروا إلى الصراع في سوريا، ونتائجه المباشرة على أوروبا ولكن أين هو الاتحاد؟ أين هي الدول الأعضاء للتفاوض من أجل التوصل إلى تسوية ما؟”.

وفي الختام قال يونكر:“التاريخ سينسانا ولكنه سيتذكر أخطاءنا، لا تستهينوا بالأخطاء التي من الممكن أن تضع نهاية للحلم الأوروبي”.

من الملفت أن إزاء رسائل الوحدة التي تريد المفوضية إطلاقها، لا تزال الانقسامات الاوروبية قائمة وتجلت الثلاثاء عبر دعوة وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن إلى طرد المجر من الاتحاد الاوروبي بسبب انتهاكها قيما اساسية في الاتحاد، على حد قوله.