عاجل

تقرأ الآن:

الخبير فاليري فيدوروف: حزب "روسيا الموحدة" الحاكم سيفوز في انتخابات الأحد في كل الأحوال


Insight

الخبير فاليري فيدوروف: حزب "روسيا الموحدة" الحاكم سيفوز في انتخابات الأحد في كل الأحوال

الروس على موعد الأحد مع انتخابات البرلمان القادم. هل ستغير النتائج في المشهد السياسي في روسيا ، ووضعية صناع القرارفي السلطة؟ للجواب على هذا السؤال ينضم إلينا فاليري فيدوروف مدير مركز دراسات الرأي العام الروسي ليحدثنا عن الوضع قبل الانتخابات.

الصحفية مارينا أوستروفسكايا : وفقاً لنتائج آخر استطلاع قلتم أن الحزب الحاكم “ روسيا الموحدة” سيربح الانتخابات في كل الأحوال. و في نفس الوقت الارقام تظهر انخفاضا في شعبيته. كيف يمكن تفسير هذه الظاهرة؟

فاليري فيدوروف:
خلال الثلاثة أشهر الماضية انخفض الدعم لحزب “روسيا الموحدة” من 45 إلى 39 في المئة. و كان ذلك اتجاها ثابتا و ليس سقوطاً حراً. و آخر استطلاعاتنا نهاية الاسبوع الماضي تظهر أن هذا النزول قد توقف. تصنيف اليوم يضع حزب روسيا الموحدة في حوالي 41.5 في المئة. و مصير الإنتخابات واضح. و نرى أن حزب “روسيا الموحدة” جنّد كل وسائله و دعا لدعم الرئاسة. و الآن يمكننا القول : في حالة ما إذا حصل الحزب على نسبة أقل من الانتخابات الماضية( أي 49 في المئة) في هذه المرة يمكنه أن يحصل على نسبة تتراوح بين 43-45 في المئة أو حتى 47 في المئة.

الصحفية مارينا أوستروفسكايا : من بإمكانه الاستفادة من أصوات الناخبين الساخطين الآن على سياسة الحزب الحاكم؟

فاليري فيدوروف:
نرى صعود الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي ( يمكن القول بكل بساطة حزب فلاديمير جيرينوفسكي ). و هذا الاتجاه العام السائد. آخر مرة بالكاد دخل مجلس الدوما ، و لكن يبدو أنه سيصبح اللاعب الثاني في البرلمان الجديد مع نسبة 11 في المئة من المؤيدين. الشيوعيون من المرجح أنهم سيفقدون مكانتهم الأولى كثاني أكبر حزب. أما عن الأحزاب المعارضة الأخرى ، فحزب “روسيا العادلة” الذي فاز بـ13 في المئة في آخر مرة ، هو في انحدار و سيحصل على 6 أو 7 في المئة.

الصحفية مارينا أوستروفسكايا : و ماذا عن الأحزاب الصغيرة ، الموجودة خارج الدوما : يابلوكو و بارناس و حزب المقاعدون من أجل العدالة ، هل لديها حظوظ في الفوز؟

فاليري فيدوروف:
في حال يابلوكو يمكن أن يحصل على 3 في المئة. و هذا سيكون انجازاً كبيراً للحزب ، لأنه سيكون بإمكانه الحصول على التمويل مما سيساعده في الحملة الانتخابية المقبلة لرئاسيات 2018.
أما عن حزب المتقاعدون من أجل العدالة فهو كيان غريب ، ليس لديهم أي زعيم حقيقي، و لكن لديهم اسم جيد و شعارات جيدة، مشكل تمويل المعاشات التقاعدية في روسيا هو حقيقي جنباً إلى جنب مع العدالة الاجتماعية و المشاكل الاجتماعية. أنتظر أن يكون لديهم 3 إلى 4 في المئة. رودينا ( الأرض الأم) لديه حظوظ ضئيلة ربما 2 أو 3 في المئة، بينما “بارناس” لن يتجاوز 1 في المئة.

الصحفية مارينا أوستروفسكايا : لماذا تم تقديم الانتخابات من ديسمبر/كانون الاول إلى سبتمبر/ أيلول؟ و هل هذا سيؤثر على الاقبال؟

فاليري فيدوروف:
نتوقع انخفاضاً في نسبة المشاركة ، و نرى أن هناك عدة أسباب لذلك.أولاً هناك تغيير في ادارة اللجان المركزية للانتخابات و التي لديها موقف صارم تجاه تزوير الانتخابات و التلاعب بها. ناشط في مجال حقوق الانسان “إلا بامفيلوفا “هو الرئيس و اللجنة تقمع الغش بصرامة. الموسم يلعب دوراً، و الناخبون لم يكن لديهم الوقت للنظر في السياسة.و المرحلة النشطة للحملة هي الآن لحوالي أسبوعين أو ثلاثة ، في المرة الأخيرة كانت أطول لنحو ستة أو ثمانية أسابيع.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

Insight

صحة كلينتون تثير التساؤلات