عاجل

تقرأ الآن:

الحزب اليميني "البديل من أجل ألمانيا" يدق أبواب البرلمان المحلي في برلين


ألمانيا

الحزب اليميني "البديل من أجل ألمانيا" يدق أبواب البرلمان المحلي في برلين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في موقف حرج بسبب إصرارها على دمج المهاجرين، يأتي هذا قبل يومين من الانتخابات المحلية في برلين.
استطلاعات الرأي تظهر زيادة في شعبية المعارضة ، وكانت حركة البديل من أجل المانيا اليمينية قد حققت انتصارا قبل ايام في احدى المقاطعات الالمانية بعد أن ركزت حملتها الانتخابية على مناهضة سياسة الهجرة التي تنتهجها ميركل.
ورغم ان الاستطلاعات تظهر أن عمدة برلين الحالي مشائيل مولر من الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيقود حزبه اليساري مرة أخرى إلى السلطة ، إلا أن حزب البديل من أجل ألمانيا سيخلط الأوراق بشأن الائتلاف الحالي مع الحزب الديمقراطي المسيحي بقيادة ميركل ، وهذا ما سيجبر مولر على تشكيل تحالف جديد قد يضطر فيه للتعاون مع الحزب اليساري المتشدد “دي لينكه” لمواجة اليمين المتطرف.

ميشائل مولر ، عمدة برلين ( من الحزب الديمقراطي الاجتماعي) يقول:
“سنرى ، أتذكر عندما نظمت احتجاجات بيغيدا هنا ،كانت هناك مقاومة قوية في برلين، وبالتالي أعتقد أن نتائج الانتخابات في ولاية مكلنبورغ-فوربومرن عبأت الناس هنا ضد الحزب اليميني البديل لألمانيا، و هم يقولون نحن لا نريد هذا في مدينتنا، ولا نقبل بذلك “.

كل الأنظار تتجه نحو الحزب الشعبوي اليميني البديل من ألمانيا (أي .أف. دي) المعارض للهجرة ، فحسب الاستطلاعات يمكن أن يحصل على نسبة 14 إلى 15 في المئة من الأصوات ، و هذا قبل عام من الانتخابات التشريعية.
ما يقارب 2.5 مليون ناخب من سكان برلين سيتوجهون الأحد إلى صناديق الاقتراع لتجديد مجلس هذه العاصمة الحيوية، و من ثم سيتكفل المجلس بتعيين عمدة المدينة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

رواج ايفون7 يؤدي إلى نفاذ المخزون الأولي قبل موعد تسويقه