عاجل

صاحب رائعة “ من يخاف من فرجينيا فولف” الأمريكي إدوارد ألبي ، وافته المنية عن عمر يناهز 88 عاماً . أحد أكبر الكتاب المسرحيين الأمريكيين المعاصرين حاز على جائزة بوليتزر لثلاث مرات عن مسرحيات “التوازن الهش“، و“منظر البحر” و“3 نسوة طويلات.” توفي في منزله النيويوركي بمونتوك،بعد فترة مرضية قصيرة.

أعمال ألبي تسلط الضوء على الجوانب المظلمة في الحياة الامريكية عامة من زواج من دين و تربية أطفال ،مع مسحة فكاهية خفيفة.
و لكن أعظم أعماله بدون شك هي مسرحية عام 1963 “ من يخاف من فرجينيا فولف؟، التي تم اخراجها في فيلم سينمائي مع ريشارد بورتون و إلزابيث تايلور، و كان ألبي يشكك في دور تايلور، و لكنها فاجأته بحصولها على الاوسكار.
و رغم حصوله على جوائز البوليتزر بين 1967 و 1994، لكنه لم يتحصل على أية جائزة على مسرحية “ من يخاف من فرجينيا فولف؟.