عاجل

تجذب بحيرة “أوخريد” في مقدونيا الغواصين، ليس فقط باعتبارها واحدة من أعمق البحيرات بل أيضا لأنها أكثر البحيرات قدما في أوروبا. يمكنك العثور على كنوز أثرية حقيقية في أعماقها.

تشتهر هذه البحيرة بالتنوع البيولوجي الفريد. مكتشف تاريخ البحيرة هو غطاس محلي يدعى “ميلوتين سكولوسكيز” اكتشف ميلوتين بقايا العصر البرونزي.

مراسل يورونيوز:“ما سر إقبال السياح على الغوص هنا؟

ويجيب المراسل:“لرؤية القطع الأثرية الأصيلة، الذي يرجع تاريخها إلى ثلاثة آلاف ومئتي سنة، الكثير من السياح يلتقط الصور ويصنع أفلاما عن الحياة البحرية”.

يمكن للسياح اكتشاف بحيرة القرية عن طرق الغوص لمدة ساعة متواصلة من أجل العثور على قطعة من السيراميك القديم، أو عظام أو أدوات أو مجوهرات في قاع البحيرة.