عاجل

بدا سكان مدينة نيويورك الذين عاصروا هجمات الحادي عشر من سبتمبر أكثر تماسكا مع وقوع الانفجار الجديد الذي هز حي تشيلسي بمنطقة مانهاتن، مؤكدين ان التفجير الاخير لن يحول دون ممارسة حياتهم الطبيعية.

مواطن من نيويورك ارثر اشينورف:
“نحن نعيش في نفس المنطقة منذ الحادي عشر من سبتمبر وقد مررنا بظروف هذه الهجمات. كانت اسابيع واسابيع واسابيع من عمليات تنظيف الفوضى والروائح والاضطرابات. أعتقد أن الناس تشعر بالارتياح لان هذا الامر لم يكن شبيها بهجمات سبتمبر بأي شكل من الاشكال.”

اسا مارتنسون مواطنة من نيويورك:
“علينا المضي قدما في حياتنا. يجب أن نقوم بما نفعله عادة يوميا لا يجب أن ندع ذلك يشعرنا بالخوف على الرغم من أن الامر مرعب. لكن انا اتجول في المدينة لاني احبها وهي افضل مكان. اعتقد ان الامر متعلق بك وكيف يمكنك التعامل مع الموقف. انا اشعر اليوم بالامان في الخارج.”

وأكدت السلطات الامريكية إنها تحقق في الانفجار باعتباره عملا اجراميا متعمدا ليس له صله حتى الان بأي تنظيم ارهابي.