عاجل

تقرأ الآن:

طريقة جديدة لمعالجة الكسور


تكنولوجيا

طريقة جديدة لمعالجة الكسور

In partnership with

تبدو وكأنها قطعة بسيطة أو وشيعة من مادة البلاستيك ولكنها قد تعوض مادة الجبس في المستقبل.

المعاناة التي تسببها الكسور على مستوى الذراع أو الساق كبيرة، فالجميع يعلم حدة الآلام، إضافة إلى الشعور بعدم الراحة عند وضع الجبس، ما يجعل من الصعب على المرء أخذ حمام بشكل مريح أو التحرك بخفة نظرا لثقل الجبس.

خبير مجري في تكنولوجيا المعلومات أكد ليورونيوز أن هذه الأشياء المطبوعة بطريقة ثلاثية الأبعاد، ليست فكرته في الأساس، ولكن قد تكون الطريقة المثلى، التي يمكن استخدامها في المستشفيات والجراحة اليومية.

“شركة بحث مماثلة سبق وأن حصلت على جائزة التصميم ولكن لحدّ الآن، لم يتمكن أحد من تطوير وسيلة العمل هذه، ولذلك ففكرتي مختلفة، وأنا لا أسميها اختراع، بل أدعو هذا نموذجا ترتكز عليه طريقة العمل“، قال ميكلوس مولنار، الرئيس التنفيذي لشركة “أديتس”.

كبير المسؤولين الطبيين في مستشفى الطوارئ في بودابست يدعم فكرة ميكلوس مولنار، حيث يعتقد أنّ حال المرضى سيكون أفضل بكثير مع التكنولوجيا الحديثة، وسيستغرق الأمر جهدا أقل لطباعة هذه المثبتات، وهو أمر ليس بالصعب، ويحتاج ربما لحوالى خمسين أو مائة يورو، المستشفى سيكون سعيدا لتنفيذ اختباره.

“يمكن استخدامه في جميع الحالات التي نحتاج فيها لمثبت خلال فترة طويلة، بغض النظر عمّا إذا كان الأمر يتعلق بحادث أو بمرض، عندما نحتاج إلى مساعدة طبية مريحة وإلى تهوئة، وعندما يذهب الألم الناجم عن الحادث وعندما لا يكون هناك خوف من تحرك العظام من أماكنها. في كل هذه الحالات يمكن استخدامه“، قال فيرنيك توث، كبير المسؤولين الطبيين في مستشفى الطوارئ في بودابست.

حاليا، فريق البحث وجد مستثمرا، خصوصا وأنّ أسعار الآلات الحديثة الضرورية متدنية. ميكلوس مولنار يعتقد أنّ الاختبار يمكن أن يبدأ هذا العام، وستستخدم هذه العملية في المستشفيات في العامين المقبلين.

المقال المقبل

تكنولوجيا

كرة القدم في غياب الخصم مع روبوت "البابي فوت"