عاجل

تقرأ الآن:

مواجهاتٌ وجرحى في احتجاجات بِكارولينا الشمالية على قتل الشرطة رجلاً من السُّود


الولايات المتحدة الأمريكية

مواجهاتٌ وجرحى في احتجاجات بِكارولينا الشمالية على قتل الشرطة رجلاً من السُّود

أصيب الثلاثاء أثنا عشر رجلَ شرطة بجروح خلال احتجاجات في مدينة تْشَارْلُوتْ في كارولينا الشمالية، في شرق الولايات المتحدة الأمريكية، اندلعت بعد مقتل رجل من السود في الثالثة والأربعين من العمر برصاصات شرطي عند محاولة تفتيش وثائق هويته. كيث سْكوتْ لفظ أنفاسَه في المستشفى.

وبمجرد ذيوع خبر وفاته، خرجتْ جموع من سكان المنطقة تتظاهر سلميا في مكان الحادث حاملةً شعارات مفادها أن حياة السُّود ليست أقل قيمة من حياة الآخرين وأيضا “لا عدالة..إذن لاَ سِلْم”. وسرعان ما تحولت المسيرة الاحتجاجية إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة، التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع وأسلحة مكافحة الشغب، وجُرِح في الاشتباكات عدد من المتظاهرين تقول تقارير إعلامية أمريكية.

وفيما قالت الشرطة أن القتيل كان داخل عربته في موقف سيارات يحمل معه مسدسا، كذَّبتْ أسْرته الخبر وأكدتْ أنه كان يحمل معه كتابًا.

شقيقة القتيل دعت إلى التعبير عن الغضب إزاء ما حدث دون انزلاق في العنف وأعمال الشغب، وقالت في ندوة صحفية:

“ما نُطالب به هو احتجاجات سلمية وأن تحترموا جميعا ثقافة أُسرتِنا، لأننا نعيش ونتطور في أجواء حب وسلام”.

الجمعة الماضي تعرض مواطن آخر من الجالية الأفرو-أمريكية للقتل بسلاح الشرطة في ظروف مثيرة للجدل على قارعة الطريق وهو يبحث عن وثائق هويته داخل سيارته ليقدِّمها لرجال الشرطة الذين أوقفوه.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الخارجية الاسرائيلية: اصابة رجل حاول مهاجمة سفارتها في أنقرة