عاجل

تقرأ الآن:

سباق تمويل الحملة الانتخابية للرئاسيات الأمريكية


العالم

سباق تمويل الحملة الانتخابية للرئاسيات الأمريكية

إقناع الرأي العام الأمريكي في حملة الانتخابات للرئاسيات الأمريكية التي ستجري في نوفمبر /تشرين الثاني المقبل لا يعتمد فقط على البرنامج والسياسة الانتخابية والوعود ومدى تماشيها مع الواقع، بل يتطلب امكانيات مادية ضخمة لتمويل جملة الانتخابات.

فالسباق الرئاسي هو سباق أيضا لجمع ملايين الدولارات لتمويل الحملة الانتخابية التي تعبد الطريق نحو البيت الأبيض.
صحيفة “الديلي ميل” البريطانية أفادت منذ أيام أن المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الامريكية دونالد ترامب تمكن من جمع 100 مليون دولار لحملته الرئاسية من خلال التبرع عبر الأنترنت من قبل صغار المتبرعين، والذين يتبرعون بمبالغ أقل من 200 دولار، ليتفوق بذلك على ميت رومني في انتخابات عام 2012 وجون ماكين في انتخابات عام .
من جهتها تمكنت هيلاري كلينتون من جمع ربع تبرعات حملتها من خلال تبرعات اشخاص يساهمون بـ200 دولار أوأقل ما مكنها من جمع 71 مليون دولار من بين مجموع التبرعات البالغة قيمتها 289 مليون دولار. كما أن حملة هيلاري كلينتون تمكنت من جمع 520 مليون دولار من خلال لجان الانشطة السياسية داخل الحزب.
وكانت بعض التقارير الصادرة منذ أيام أفادت أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون قد أنفقت 68 مليون دولار على الدعايات التلفزيونية، إضافة إلى 46 مليون أنفقتها المنظمات المتحالفة معها فيما أنفقت حملة ترامب 19 مليون دولار فقط إلى جانب المنظمات المتحالفة مع حملته.
وكانت قناة “أن بي سي “ الأمركية أفادت بأن نفقات هيلاري كلينتون على الدعاية التلفزيونية بلغت 8 أضعاف نفقات منافسها الجمهوري دونالد ترامب، القناة اوضحت ان نفقات المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون منذ انتهاء الانتخابات التمهيدية وبدء المرحلة الانتخابية الأساسية قد بلغت 104 ملايين، فيما لم تتجاوز نفقات ترامب 12.4 مليون دولار، دون أن تصرف الحملة الانتخابية للميلياردير الامريكي دولار واحد على الدعاية لمرشحها .
وتتمثل نفقات دونالد ترامب حسب قناة “ان بي سي” الامريكية في نفقات ممولين ومنظمات مؤيدة له.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

كورتيس هانسون مخرج "ال آي سري للغاية" يغيبه الموت