مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

غارات جوية روسية سورية توقع عديد القتلى شرقي حلب


العالم

غارات جوية روسية سورية توقع عديد القتلى شرقي حلب

في جحيم غارات كثيفة تشنها طائرات روسية وسورية، تغرق أحياء مدينة حلب الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة

خمسة وعشرون شخصا على الأقل قتلوا في تلك الغارات، عدد منهم كان ينتظر دوره أمام أحد المخازن لشراء مواد غذائية

وتتواصل هذه الغارات لليوم الثاني على التوالي، منذ إعلان قوات نظام دمشق بدء هجوم على هذه الأحياء، التي يحاصرها منذ شهرين تقريبا

وتسببت الغارات بمزيد من الحرائق وسقوط الأبنية والضحايا. وكانت حصيلة عدد الضحايا بلغت أمس الجمعة حوالي خمسين قتيلا، في أحياء القاطرجي والأنصاري والمرجة وباب النيرب والصاخور والمعادي، وبستان القصر وطريق الباب والفردوس، حيث تسبب ركام المباني المنهارة بفصل الأحياء عن بعضها

وتحدث سكان ونشطاء عن صواريخ ارتجاجية جديدة تسقط على حلب وتتسبب بما يشبه الهزة الأرضية، فتسوي الأبنية بالأرض وتتسبب بحفر كبيرة

ويتزامن هذا التصعيد مع فشل الجهود الدبلوماسية في نيويورك في إعادة إرساء هدنة، انتهت يوم الاثنين بعد أسبوع من تطبيقها في مناطق سورية عدة بموجب اتفاق روسي أمريكي

وكان وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينمير اقترح في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حظر الطيران العسكري فوق سوريا، حتى يتم إيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، والتي يواصل النظام وحلفاءه تدميرها

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

متحف في واشنطن يحاكي تاريخ الأمريكيين من أصول إفريقية