عاجل

الحكومة الكولومبية وحركة فارك يستعدان لتوقيع اتفاق السلام التاريخي

بات انتهاء نزاع استمر نصف قرن بين الحكومة الكولومبية ومتمردي فارك مرتبطا بنجاح الاستفتاء الذي سيجرى بشأنه في 2 من أكتوبر. فبعد محادثات استمرت 4 أعوام، يوقع الطرفان رسميا الاثنين اتفاق السلام.

تقرأ الآن:

الحكومة الكولومبية وحركة فارك يستعدان لتوقيع اتفاق السلام التاريخي

حجم النص Aa Aa

شارف النزاع الذي استمر أكثر من نصف قرن في كولومبيا بين الحكومة ومتمردي “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك) على نهايته. كي تُكلل هذه الخطوة بالنجاح لابد من نيل موافقة الكولومبيين من خلال استفتاء.

الحكومة والمتمردون يوقعان رسمياً الاثنين، في العاصمة بوغوتا، اتفاق السلام الذي سيعرض على الكولومبيين ليصوتوا عليه.

الرئيس الكولومبي خوان مانول سانتوس دعا مواطنيه للتوحد : “أتمنى أن نتمكن جميعنا، حتى أولئك المصوتين بلا أو المتشككين، من التوحد بعد الاستفتاء ، لنعمل على بناء بلد جديد.”

اتفاق السلام ينضوي عل بنودٍ معقدة وتقنية أبرزها نزع أسلحة حوالي 7 آلاف من مقاتلي فارك، وتحول الحركة إلى حزب سياسي. عن مسألة نزع السلاح قال يفرسون، أحد مقاتلي الحركة : “الشيء الوحيد الذي سنتخلى عنه هو السلاح. لكننا سنكمل معركتنا السياسية. بالطبع من أجل الوصول إلى هذه الغاية، لابد من إقامة حزب.”

ليصبح اتفاق السلام ساري المفعول لابد أن يوافق عليه المصوتون الكولومبيون، من خلال الاستفتاء الذي سينظم في الـ2 من تشرين الأول/ أكتوبر.

هذه الحرب التي اعتبرت الأقدم في أميركا اللاتينية، أسفرت حسب الأرقام الرسمية عن سقوط حوالي 260 ألف قتيل و45 ألف مفقود و6,9 ملايين مهجر.