عاجل

مظاهرات منددة باغتيال الكاتب الصحافي ناهض حتر في الأردن

بعد اغتيال الكاتب الصحافي الاردني ناهض حتر أمام قصر العدالة وسط العاصمة الأردنية عمان ، تجمع مواطنون الاثنين للتنديد بعملية الاغتيال.

تقرأ الآن:

مظاهرات منددة باغتيال الكاتب الصحافي ناهض حتر في الأردن

حجم النص Aa Aa

بعد اغتيال الكاتب الصحافي الاردني ناهض حتر أمام قصر العدالة وسط العاصمة الأردنية عمان ، تجمع مواطنون الاثنين للتنديد بعملية الاغتيال.
السطات الاردنية اكدت انها ألقت القبض على القاتل بعدما تمكن بعض الأشخاص كانوا متواجدين في مكان الجريمة من القبض عليه.
و كان حتر قد أوقف في 13 أغسطس الماضي بعد نشره رسماً كاريكاتورياً، لم يرسمه، عبر صفتحه في الفايسبوك بعنوان “ رب الدواعش” اعتُبر مسيئاً للذات الالهية. و افرج عنه في الثامن سبتمبر مقابل كفالة مالية. المدعي العام بعمان كان قد وجه للكاتب اليساري المسيحي تهمتي “ إثارة النعرات المذهبية” و “ إهانة المعتقد الديني” ، و اعلن حظر النشر في القضية ، فيما نفى حتر التهم الموجهة إليه.
ناهض حتر الذي اغتيل و عمره لم يتجاوز 56 عاما كان قد تلقى عدة تهديدات.

قاسم جوابرة ، احد سكان عمان يقول:
“ إذا كان قد أخطأ فيعاقب من قبل الدولة ، و لا يحق لأي انسان التدخل في أمر لا يعنيه، فعلى الحكومة أن تعاقبه إذا أخطأ في حق الله ، لا يجوز لأي شخص أن يعاقب شخصاً آخر بقتله في الشارع، الأمر سيؤدي إلى فتنة”.

ولد حتر عام 1960 ،و تخرج من الجامعة الأردنية، قسم علم الاجتماع و الفلسفة ، كما تحصل على شهادة ماجستير فلسفة في الفكر السلفي المعاصر. تعرض للسجن عدة مرات(1977،1979و1996) فهو محسوب على التيار اليساري في الاردن ، و كان أحد أبرز الناشطين في الحزب الشيوعي الأردني منذ جلوسه على مقاعد الدراسة الجامعية . و بعد محاولة اغتياله عام 1998،و التي أجبرته على القيام بعدة عمليات جراحية ، اختار الفرار إلى لبنان ثم عاد لبلده ليلقى حتفه فيها. و كان يعمل قبل اغتياله كاتباً في صحيفة “ الأخبار” اللبنانية ، و قد كان موقوفاً من الكتابة في الأردن منذ سبتمبر/ أيلول 2008.
و يعرف عن الكاتب أنه كان قريبا من الرئيس السوري بشار الأسد ، و حزب الله اللبناني ، و هو يؤمن بأن ما يحدث في سوريا هو “ مؤامرة “ ضد النظام السوري. و سخرحتر قلمه للهجوم على المعارضة السورية وتنظيم “داعش” معاً.

من أبرز مؤلفاته:
-العراق ومأزق المشروع الإمبراطوري الأميركي. – المقاومة اللبنانية تقرع أبواب التاريخ. – وقائع الصراع الاجتماعي في الأردن في التسعينيات. – الملك حسين بقلم يساري أردني. – دراسات في فلسفة حركة التحرر الوطني.