عاجل

تقرأ الآن:

شاهي زيندا....عبق التاريخ في سمرقند


Postcards

شاهي زيندا....عبق التاريخ في سمرقند

In partnership with

بطاقاتنا البريدية لهذا الأسبوع في أوزبكستان تأتي من أبرز معالم سمرقند.

النصب التذكاري شاهي زيندا الذي يتكون من مجموعة مقابر مذهلة.

شاهي زيندا يترجم على أنه الملكة الحية ويشير إلى إحدى الأساطير التي تروي بأن ابن عم النبي محمد دفن هنا.

حقائق رئيسية عن أوزبكستان

  • تقع في آسيا الوسطى، يحيط بها كل من كازاخستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجكستان
  • يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، هذه الجمهورية السوفيتية السابقة استقلت في العام 1991
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 425400 كيلومتراً مربعاً، بسهول تغطي نحو أربعة أخماس مساحتها
  • يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء نحو 6 درجات مئوية وفي الصيف ترتفع إلى ما يزيد عن 32 درجة
  • ما يقارب 80 في المئة من السكان هم أوزباكستانيون، والدين الرئيسي هو الإسلام (88 في المئة)

يورونيوز :

الهندسة هنا فريدة من نوعها، بطريقة أن مختلف المساجد وأضرحة العائلة المالكة والنبلاء بنيت على مستويات مختلفة، واحدا فوق الآخر منذ تسعة قرون “.

أبرور راحيموف:

“ نجد أحد عشر ضريحا من القرنين الرابع والخامس عشر وثلاثة مساجد، بينهم واحد من القرن الحادي عشر. في المجمل ، هناك أربعون معلما بهندسة اسلامية بينها شاهي زيندا “.

هنا أيضا تم دفن الرئيس الأوزبكي كاريموف بداية سبتمبر.

الموقع يعد مقدسا من قبل السكان المحليين . لكنه أصبح أيضا موقعا دينيا مهما بالنسبة للحجاج الذين يأتون من جميع أنحاء العالم .

اختيار المحرر

المقال المقبل

Postcards

ورق سمرقند....جودة على مر العصور