عاجل

تقرأ الآن:

الموت يغيب أسطورة الغولف أرنولد بالمر


رياضة

الموت يغيب أسطورة الغولف أرنولد بالمر

الحزن يخيم على عشاق رياضة الغولف بعدما غيب الموت أسطورة الغولف أرنولد بالمر عن عمر ناهز سبعة وثمانين عاما في مستشفى بمدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا حيث كان يخضع لفحوصات على مستوى القلب مساء الأحد.

بالمر الملقب ب“الملك” ولد في العاشر من سبتمبر من العام 1929 في يانجستاون بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

الراحل تعلم رياضة الغولف في صغره على يد والده، إلى أن أصبح بعدها من أعظم اللاعبين في تاريخ رياضة الغولف للمحترفين في العالم.

بالمر استهل مشواره الرياضي في الخمسينيات من القرن الماضي، وفي العام 1967 بات أول لاعب للغولف في التاريخ يفوز بجائزة مالية بقيمة مليون دولار.

الأسطورة وقع على مسيرة حافلة بالألقاب والإنجازات توج خلالها بسبعة ألقاب بالبطولات الكبرى، والماسترز أربع مرات وبطولة بريطانيا المفتوحة مرتين وبطولة الولايات المتحدة الأمريكية المفتوحة مرتين أيضا.

كما تمكن طيلة مشاركاته من انتزاع 95 لقبا آخر في منافسات مختلفلة من ضمنها 62 لقبا على الأراضي الأمريكية.

البطل الأمريكي حاز كذلك على أعلى وسامين مدنيين في بلاده، بعد ميدالية الكونغرس الذهبية في العام 2012 والميدالية الرئاسية للحرية في العام 2004.

الملك خاض في العام 2002 الجولة رقم 147 والأخيرة له في مسيرته خلال بطولة أوغوستا، والتي توج فيها بلقبه الرابع على مستوى بطولات الأساتذة.

بالمر حظي بشعبية كبيرة حتى وصل الأمر إلى إطلاق اسم “جيش آرني” على مجموعة من مشجعيه، كما تهافتت عليه الشركات والرعاة ليكون سفيرا لمنتجاتهم وإطلاق اسمه على مجموعة من العلامات.

ورغم اعتزاله رسميا، إلا أنه واصل دوره البارز في رياضة الغولف بعدما ترأس بطولة تحمل اسمه.

لاعب الغولف الأمريكي دافيس لوف ثلاثة:” تعلمون أن لاعبي الفريق الأوروبي يحترمونه ويحبونه لأنهم يلعبون في بطولته ويعيشون في أورلاندو، وتعلمون كذلك أن أرنولد بالمر وجاك نيكلوس كان لهما معجبون لأنهما كانا أفضل لاعبين من الجانب الآخر للعالم.”

قائد الفريق الأوروبي دارين كلارك:“كان نجما عالميا، ليس فقط في رياضتنا. لقد تجاوزت شهرته رياضتنا. جيش آرني كان معروفا في جميع أنحاء العالم، ونحن نشعر بصدمة وحزن على رحيل أرنولد كما هو حال أي شخص آخر هنا، وأنا متأكد من ذلك.”

آخر ظهور للملك على ملاعب الغولف كان في العام 2015 خلال بطولة بريطانيا المفتوحة حيث حظي بشرف إطلاق ضربة الافتتاح قبل أن تتدهور حالته الصحية نهاية العام ذاته.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

رياضة

الفريق الأوروبي يلحق بكندا إلى نهائي بطولة العالم لهوكي الجليد