عاجل

مركز الأخوين لُومْيِيرْ للصُّور الفوتوغرافية في العاصمة الروسية موسكو الذي يعرض صُورا لأطفال عُراة يَغلِق أبوابه بعد انتقادات صادرة عن زوار ترددوا عليه وعن نائب برلماني آلت إلى محاصرة مقر المركز من قِبل نشطاء مساء الأحد، مما أدى إلى إغلاقه.

الانتقادات تتهم مسؤولي المركز الفوتوغرافي بعرض صُوَر إباحية، وفوق ذلك خاصة بأطفال، معتبرةً إياها فيها دعاية للاعتداء الجنسي على الأطفال. المصوِّر الذي التقطها، وهو الأمريكي جوك سْتَيرْجِيسْ الذي اشتهر بتصوير المراهقات عاريات، احتج على قرار الإغلاق وقال إن أعماله فنية ولا علاقة لها بالإباحية.

No Comment المزيد من