مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ضربات عسكرية هندية "جراحية" تنفيها إسلام آباد...التوتر في تصاعد


الهند

ضربات عسكرية هندية "جراحية" تنفيها إسلام آباد...التوتر في تصاعد

يتواصل تبادل إطلاق النار بشكل متقطِّع بين القوات الهندية والباكستانية على خط المراقبَة الفاصل في إقليم كشمير المتنازَع عليه حيث خلَّف مقتل جندييْن باكستانييْن صباح الخميس.

الهند تعلن تنفيذها عمليات عسكرية وصفتْها بـ: “الجراحية” ضد مَن تصفهم بالإرهابيين، قالت إنها استباقية لإحباط هجمات داخل الهند مخطَّط لها من طرف خصومها.

المسؤول العسكري الهندي الذي أعلن الخبر قال في ندوة صحفية:

“لقد نفَّذَ الجيش الهندي ضربات جراحية الليلة الماضية، وقد تم تكبيد الإرهابيين وداعميهم خلال هذه العمليات المضادة للإرهاب خسائر هامة”.

الضربات العسكرية الهندية تأتي بعد أحد عشر يوما من تَعَرُّض قاعدة عسكرية هندية في كشمير إلى هجوم مُسلَّح قُتِل خلاله ثمانية عشر جنديا هنديا في أعنف هجوم على قواتها منذ فترة طويلة.

من جهتها، ردت باكستان بالقول إن هذه الضربات لم تكن “جراحية“، على حد وصف الهند، وكل ما في الأمر تبادل عرضي للنار بين الطرفين اللذيْن يتنازعان إقليم كشمير. واتَّهمتْ إسلام آباد الهند بخرق اتفاقية وقف إطلاق النار للعام ألفين وثلاثة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الصين

انزلاق أرضي في شرق الصين يتسبب في فقدان 32 شخصا ودمار في المنشآت