عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم : "لابد من اجراء مصالحة مجتمعية"


the global conversation

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم : "لابد من اجراء مصالحة مجتمعية"

العراق مهدد بوجوده اليوم، هناك خطر التقسيم وخطر الإرهاب والهيمنات الخارجية، لتسليط الضوء على التحديات التي تجابه العراق، التقينا بفخامة رئيس جمهورية العراق، الدكتور محمد فؤاد معصوم.

عيسى بوقانون، يوروينوز:” سيادة الرئيس مرحبا بكم في يورونيوز. سيادة الرئيس انتم عشتم، في بريطانيا كيف تستثمرون التجربة الديمقراطية وتطبقونها على الحالة العراقية؟

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم : “في لندن عشت استفدت كثيراً من نمط الحياة ومن التطبيقات الديمقراطية، وكنت اجد في كل ذلك النموذج الحي لما يمكن ان يكون عليه العراق مستقبلا عندما يتحرر من الدكتاتورية، وكذلك الاستفادة من تجارب اخرى في بلدان أخرى شبيهة بالعراق من حيث التنوع السكاني. حتما كل ذلك له تاثير عليَ وعلى الاخرين الذين عاشوا في الخارج لفترات طويلة، وكان في تصورنا النموذج لما يمكن ان يكون عليه العراق، واعتقد ان ذلك قد انعكس في كتابة الدستور.” عيسى بوقانون، يوروينوز: “الدولة العراقية الان تواجه أزمات سياسية واقتصادية، في الوقت الذي تجري فيها الان التحضيرات لمعركة الموصل .” الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“نعم معركة الموصل، هناك قيادة عسكرية، والقائد العام للقوات المسلحة هو السيد رئيس الوزراء وهو يستعين بكل الخبرات العسكرية، وتمكن الجيش وكذلك المقاتلين الاخرين من الحشد الشعبي والبيشمركة والمتطوعين من انجاز الكثير من التقدم، في فترة من الفترات المساحات التي كانت بيد داعش كانت واس عة، والان تمكنوا من تقليل هذه المساحات، ما تبقى الموصل، معنى ذلك انه هناك ضباط عسكريين يتولون التخطيط ويقومون بواجبهم .”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “هناك تخوف من حلول كارثة انسانية بوجود المدنيين في الموصل وممن هم تحت سيطرة داعش، ما هي خططكم لاستيعاب النازحين في حالة وقعت المعركة ؟”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“حتما نحن نخاف لانه يوجد اكثر من مليون انسان الآن في مدينة الموصل.
وقد يلجأ داعش إلى استخدم دروع بشرية، لكن من ناحية هناك تحضيرات، الى حد ما، ليست تحضيرات كاملة لاستقبال النازحين.
وهذا هو السبب في تاخير معركة الموصل، مراعاة للسكان وحتى لا تكون هناك كوارث بشرية خطيرة.”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “هل تعتقدون ان الوضع الحالي الذي يعيشه العراق يسمح فعلا بهزيمة داعش .”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :” هناك ثقة في قدرات الجيش وقدرات الشرطة وقدرات الحشد الشعبي والبيشمركة، هناك قدرات عالية الان. انهم يقاتلون داعش، وعلى الساحة نجد أن قوات داعش تتقهقر في الكثير من المناطق . “

عيسى بوقانون، يوروينوز: “ هل يمكننا أن نتحدث عن سيادة عراقية في ظل وجود قوات تركية وأمريكية وايرانية على الأراضي العراقية؟”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :” كل هذه القوات، عدا تركيا، جاءت إلى العراق بموافقة العراق. في اول الأمر، وجهنا نداءً إلى كل الدول الصديقة أن تهب لمساعدة العراق: من خلال الخبراء، ومن خلال الأسلحة، ومن خلال الدعم الإنساني.”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “ لا تزال هناك قوات عسكرية تركية في شمال العراق دون موافقة السلطة التنفيذية الإتحادية، هل تعتقدون أن ذلك سيؤثر على علاقتكم بانقرة؟”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“مجيء هذه القوات بدون موافقة العراق، حقيقة، هو موضع استنكار، بذلنا الكثير من الجهود واجرينا اتصالات مع الجانب التركي لسحب قواته حتى جاء وفد الى العراق وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تتولى الاشراف على انسحاب هذه القوات، الا أن المسؤولين في انقرة رفضوا هذا الشيء.”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “هناك مطالب باجراء استفتاء لتقرير مصير اقليم كردستان العراق، باعتباركم رئيسا لكل العراقيين كيف تنظرون الى الامر. “

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“هذا الاستفتاء لا يعني اعلان الاستقلال مباشرة، اعلان الاستقلال بحاجة الى تفاهم مع العراق، واتفاق مع العراق وكذلك بالنسبة للدول الاقليمية الاخرى.”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “ كيف يتموضع العراق في التوتر الحاصل ما بين الرياض وطهران؟”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“هم مختلفون فيما بينهم على عدة قضايا، لكننا لا نصطف مع المملكة العربية السعودية ضد ايران ولا مع ايران ضد المملكة العربية السعودية .”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “ما هو موقفكم من الحرب في سوريا في ظل وجود ميليشيات عراقية ايضا تحارب على الاراضي السورية الى جانب الاسد .”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“هناك متطوعون يذهبون الى سوريا، ولكن ليس بشكل رسمي وليس بموافقة من الحكومة العراقية او بأذن من الحكومة العراقية، وهذا شي طبيعي، مثلاً، من اوربا، هناك أشخاص يذهبون ويلتحقون بداعش، وهناك من ياتي الى العراق ويذهب الى سوريا لمحاربة داعش . “

عيسى بوقانون، يوروينوز: “ماهو تصوركم لمستقبل العراق في مرحلة ما بعد داعش؟”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :“لابد من اجراء مصالحة مجتمعية حتى لا تبقى الحزازات والعداوات، وهذه مهمة خطيرة جدا، ليست سهلة، مهمة كبيرة وتحتاج الى عمل دؤوب واخلاص لهذه الفكرة، ثم نعمل، نبدأ باعادة الاعمار وانهاء آثار هذا القتال الذي دمر جزءا كبيرا من العراق .”

عيسى بوقانون، يوروينوز: “فخامة رئيس جمهورية العراق دكتور فؤاد معصوم، شكرا لكم. كنتم معنا في كلوبال كنفيرسيشن.”

الرئيس العراقي د. محمد فؤاد معصوم :” اهلا وسهلا .”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

the global conversation

مفوضة شؤون المنافسة بالإتحاد الأوروبي مارغريت فيستاجر في حوار مع يورونيوز