عاجل

تقرأ الآن:

كونسيرت خييباو في أمستردام: تعدد الأصوات في قلب الاوركسترا


موسيقي

كونسيرت خييباو في أمستردام: تعدد الأصوات في قلب الاوركسترا

In partnership with

*مفهوم تعدد الأصوات في قلب مبادرة كونسيرت خييباو في امستردام واحدة من أكبر الفرق الموسيقية في العالم: تجوب أوربا لتشارك في تدريب الشباب. مؤخرا، التجربة بدأت في ايرلندا وسلوفينيا. يان راس، العضو المنتدب، ودانييلي غاتي، المدير الموسيقي الجديد، يقولان لنا المزيد عن هذا المشروع . *

يان راس: “اننا فخورون جداً بتعدد الأصوات في أوروبا: نعزف كل هذه الموسيقى، من باخ وموزارت لغاية الموسيقى الحديثة، لكن كل هؤلاء الملحنين وهذه الدرجات هي نتاج هذا التفاعل الأوروبي، تعدد الأصوات. بالطبع، لدينا الكثير من الملاحظات حول أوروبا ، وبروكسل … أعتقد أنه حان أوان الرهان: “ لنعزف في الدول ال 28 للاتحاد الأوروبي. في كل مرة يتعلق فيها الأمر بفرقة جديدة من الشباب، نقدمها لتكون مع زملائنا من ذوي الخبرة لتدريبهم! وتحفيز التفاعل، والتفكير والتأمل بهذا الثراء الموجود منذ قرون، والتفاعل بين هذه الثقافات المختلفة. أوربا ليست مشكلة على الدوام، بل فرصة للالتقاء بالآخر أيضاً “.

سخاء الفرقة

دانييلي غاتي، قائد الفرقة:” المشروع يدعى “ RCO، الإلتقاء في أوروبا “، أنه يقدم للموسيقيين الشباب من جميع الدول التي نزورها، فرصة لتقديم أول قطعة من البرنامج مع كونسيرت خييباو. أنه سخاء كبير للفرقة لأنها تعطي الشباب الذين لديهم تجارب مختلفة، من مدارس موسيقية مختلفة، فرصة الوقوف على خشبة المسرح معنا، الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي هو رؤية وصول موسيقيي الأوركسترا مبكراً، وجلوسهم بجانب هؤلاء الشباب، ومساعدتهم في المقاطع الأكثر صعوبة، ثم رؤيتهم وهم يعزفون معا. “

“الفنون تجلب السلام الداخلي”

يان راس، العضو المنتدب:” أعتقد أن الفنون مهمة، انها تجمع الناس، المشاعر أمر رائع، التعرف على مشاعر الآخرين. بالنسبة لي …انها تغنيني. تجلب لي السلام الداخلي، تجعلني أرى ما هو مهم حقا في الحياة، تجعلني أرى أن الأيام مختلفة. انها تربط بين الأشياء المهمة، ما وراء الكلمات، ما وراء الحياة اليومية “.

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

سونيا يونشيفا ساحرة في دور نورما