عاجل

قتل ستة عسكريين وجرح عشرة آخرون في شمال المكسيك خلال كمين نصبه مسلحون لسيارة إسعاف تابعة للجيش. الهجوم كان مدبراً بعناية، وقد تمكن المسلحون على إثره، من إطلاق سراح مجرم جريح كان داخل سيارة الإسعاف، لم تعلن السلطات عن هويته.

الهجوم وقع صباحاً على أطراف مدينة كولياكان، معقل العصابة التي كان يرأسها بارون المخدرات المكسيكي “إلتشابو“، والذي اعتقل مطلع العام الحالي.

السلطات تشتبه بأن الهجوم على سيارة الإسعاف العسكرية، نفذ من قبل عصابة محلية. إذ تتنافس العصابات في الوقت الراهن لبسط نفوذها على مدينة كولياكان بعد أن فقدت جماعة “إلتشابو” هيبتها إثر اعتقال زعيمها التاريخي.