عاجل

تقرأ الآن:

منظمة الصحة العالمية تطالب بوقف استهداف المؤسسات الطبية في حلب


سوريا

منظمة الصحة العالمية تطالب بوقف استهداف المؤسسات الطبية في حلب

واصلت المروحيات العسكرية السورية والمقاتلات الروسية قصفها الجوي الجمعة على مدينة حلب وأحيائها الشرقية، وتسبب القصف بحريق كبير في مبنيين بضاحية الانصاري شرق المدينة، فيما استمرت المعارك بين قوات النظام السوري ومسلحي المعارضة شرقي حلب.
في مقر الامم المتحدة في جنيف طالبت منظمة الصحة العالمية الجمعة بوقف القتل والقصف واستهداف المراكز الطبية والمستشفيات، وادى القصف الجوي على حلب قبل يومين الى تدمير مشفيين وتعطيل خدماتهما، اضافة الى قصف محطة المياه المركزية بالمدينة. يقول ريك برينان مدير ادارة الطوارىء والاستجابة الاسنانية في منظمة الصحة العالمية:
“في الاسيبوعين الاخيرين قتل ثلاثمئة وثمانية وثلاثون شخصا، بسبب القصف، بينهم مئة وستة اطفال، ثمانمئة وستة واربعون شخصا اصيبوا بجروح، مرة اخرى اكثر من ثلثهم من الاطفال، مئتان وواحد وستون طفلا، قبل يومين سمعتم بالاستهداف المتعمد لأكبر مشفيين في حلب وقد تعطلا عن تقديم الخدمات، ما يعني انخفاض عدد الطواقم الصحية بشكل كبير في المدينة من اجل تقديم خدمات طبية اولية للكثير من الاطفال الابرياء، والنساء، والمدنيين”.
القصف الجوي العشوائي على حلب غيّر معالم المدينة واحيائها بسبب الدمار الرهيب الذي حل بها واصبحت المدينة كالمسلخ كما وصفها الامين العام للأمم المتحدة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

تركيا: مذكرات اعتقال بحق العشرات من العاملين في القطاع القضائي