عاجل

عاجل

نيكوس ألياغاس في معرض من أجل "اختبار الزمن"

تقرأ الآن:

نيكوس ألياغاس في معرض من أجل "اختبار الزمن"

حجم النص Aa Aa

المتعدّد المواهب نيكوس ألياغاس ولد في العاصمة الفرنسية لأبوين يونايين.

المتعدّد المواهب نيكوس ألياغاس ولد في العاصمة الفرنسية لأبوين يونايين. نيكوس ألياغاس ليس صحفيا فحسب، فهو مذيع تلفزيوني ومغني وأحد أشهر نجوم شاشات التلفزيون الفرنكوفونية. إنه مصور أيضا وشغوف بفن التصوير. خلال تظاهرة معرض الصورة الفنية بمدينة ليون، اكتشفت يورونيوز صور نيكوس ألياغاس الخاصة، صور لأشخاص صادفهم خلال رحلاته وتنقلاته.

Point of view

"الصورة لا تحكم، الشخص هو الذي يحكم...يمكن للصورة أن تبقينا على قيد الحياة ولكنها لا تحكم على أحد، إنها تعيدنا إلى وعي آخر".

نيكوس ألياغاس. صحفي ومصور.

“معرضي يسمى اختبار الزمن، لأننا نقيم جميعا في نفس المكان، لأنّ لا أحد يستطيع أن يحارب ضد الزمن. ولكن هناك وقت أكثر سرية، أكثر روحانية ويحمل الكثير من الفلسفة، وهو الوقت الشخصي لكلّ واحد منا وهو ما أتمنى تصويره، أسعى إلى البحث عن كرامة الناس وتفردهم وقوتهم“، قال نيكوس أليغاس.

الصورة تعبر عن شخصية المصور، وهو توقيعه الشخصي حسب نيكوس ألياغاس: “التقاط الصورة يعدّ توقيعا، إنها مسؤولية. إخراج الكاميرا عمل عنيف، عندما تخرج الكاميرا أمام أحد ما، فعليك أولا أن تطلب الإذن، هذا أقل شيء، يجب أن لا تأخذ الصورة من بعيد عن طريق مكبر الصورة، أنا أعمل بمسافات قصيرة، خمسين ميليمترا، إذا أنا في حوار مع الآخر، أتحدث، أحاول فهم حياة الآخر وعندما أحس بشئ ما، لأنّ الأمر نابع من الغريزة، أتساءل: هل يمكنني أخذ صورة؟ ما يهمني هو أنه لا يستطيع أن يجيبني بكلمات في محاولة لإعادة الكتابة عن طريق المنحنيات والضوء”.

من خلال بعض الصور يمكن التعرف على جيرار دوبارديو وجوي ستار…

“أنا أحب تصوير الأيادي لأن الأيادي… يمكنك تغيير وجهك، القيام بجراحة تجميلية، وضع الماكياج كما أفعل أنا على شاشة التلفزيون، يمكنك أن تطمح لكي تكون أصغر سنا، لكن لا يمكنك تغيير يديك. الأيادي لا تتغير وهي تحمل الوقت وفي الكثير من الأحيان تحمل الأيادي ما لا يمكنك قوله“، اضاف نيكوس ألياغاس.

“لا التقط الكثير من الصور، لا يمكنني القيام بذلك كلّ الوقت. أقترب من الشخص، وإذا كان التواصل جيدا، أسمح لنفسي بالتقاط الصورة، الصورة لا تحكم، الشخص هو الذي يحكم، نعم ولكن شخص ما، لماذا؟ موضوع الصورة؟ يمكن للصورة أن تبقينا على قيد الحياة ولكنها لا تحكم على أحد، إنها تعيدنا إلى وعي آخر“، أكد نيكوس ألياغاس.

بإمكانكم مشاهدة مجموعة صور نيكوس ألياغاس في معرض ليون للصور الفوتغرافية إلى غاية التاسع من تشرين الأول-أكتوبر.