عاجل

تقرأ الآن:

أسبوع باريس للموضة بين الفوضى، الأناقة والبريق


Cult

أسبوع باريس للموضة بين الفوضى، الأناقة والبريق

In partnership with

أندريا كرونتهالر وفوضى التصميم

تصاميم فوضوية…. الغرابة والجنون ظهرا بوضوح في مجموعة فيفيان ويستوود، التي صمّمها زوجها أندرياس كرونتهالر لربيع وصيف ألفين وسبعة عشر في أسبوع الموضة بباريس. لا أحد يمكنه إنكار الإطلالات الطبيعية الجذابة، مثل الفستان الأسود بالكسرات الفوضوية، أو الطقم الأسود المطبوع، والفستان الأحمر رغم غرابة خامته، إلا أن جميع التصاميم بدت غير مكتملة، ملتفة أو معقودة حول الجسم في لامبالاة، أما الأكثر غرابة، فكان ظهور العارضين الرجال بملابس نسائية، مثل التنانير والفساتين، وبأحمر الشفاه الملطخ الأحمر تماماً مثل العارضات.

لم نفهم معنى التصاميم الغريبة غير القابلة للارتداء، لكن المصمم أشار إلى أنّ هذه التشكيلة مستوحاة من كل النساء اللاتي مررن في حياته، ربما عبّر عن شخصياتهن وأفكارهن بهذه الطريقة الفنية التجريدية.

فالنتينو عنوان للأنقة والجمال

دار فالنتينو المبدعة والسباقة فقد استوحت مجموعتها من أناقة وقوة القبائل الافريقية، ومن الطبيعي أن هذه المجموعة موجهة لكل امرأة واثقة من نفسها ومن قدراتها ومن قوتها الجسدية وقدرتها على بلوغ هدفها مهما تطلّب الأمر.

وطغى على تصاميم المجموعة الجديدة كمّا من الفساتين، وأتت معظمها باللون الأسود بموضة الأقمشة الشفافة والجلد الأسود، أما الجزء المتبقّي، فأتى مفعمًا بالألوان الحيوية من جهة والنارية من جهة أخرى. إضافة إلى التنانير البنية القصيرة بالجلد طبعًا مع قميص مليء بالألوان التي تتناسب مع اللون البني ومع النموذج القبائلي. أما بالنسبة للحقائب، فتمّ تصميمها باللون البني أيضًا.

إيلي صعب وبريق الأناقة

عرض أزياء دار ايلي صعب كان صاخباً ومستوحى من أجواء الديسكو لسعبينيات وثمانينات القرن الماضي، وقد شاهدنا الكثير من الأقمشة البراقة، والتصاميم المرحة التي زينتها النجوم، والألوان الحيوية التي امتزجت بطريقة مميزة مع اللون الأسود الذي يعشقه صعب، وكالعادة فقد بدت المجموعة مترفة وأنيقة، وشبابية وعصرية في الوقت ذاته، وقد سارت أهم العارضات على منصة العرض كجيجي حديد وكارلي كلوس وهيلي بالدوين وغيرهن.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

أشهر أغاني 2015 في ألبوم بيت تونغ الجديد