عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الكولومبي يطلق جولة جديدة من المفاوضات مع حركة "فارك"


كولومبيا

الرئيس الكولومبي يطلق جولة جديدة من المفاوضات مع حركة "فارك"

اعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس اطلاق جولة جديدة من المفاوضات مع حركة “فارك” المتمردة في إطار سعي كافة الاطراف لانقاذ عملية السلام بعيد رفض الناخبين للاتفاق الاخير.

ورغم تعهد كافة الحكومة و“فارك” التمسك بوقف اطلاق النار، بيد ان بعض الخبراء يتخوف من ان غياب اتفاق سيسمح للمجموعات الرافضة لعملية السلام بتأجيج الصراع.

بيدرو ميدلين خبير في حل النزاعات: “مع فوز المعسكر الرافض للاتفاق، سيكون التحدي من الان فصاعدا هو اعادة التفاوض على اتفاق جديد. إن “فارك” عبرت وكررت بكل الوسائل رغبتها في عدم العودة إلى الحرب. لكن قلقي الاكبر يرجع إلى قوى الظلام التي قد تميل للحرب.”

سانتوس أكد التمسك بهومبرتو دي لا كال في منصبه كرئيس لوفد المفاوضيين الحكوميين بعد تقديم الاخير لاستقالته، ورغم مطالبات أحد زعماء معسكر “لا” في الاستفتاء الاخير الرئيس السابق الفارو أوريبي بوجود وفد جديد للمفاوضات.

دانيال غارسيا بينا مفاوض سابق للسلام:
“ما قاله أوريبي وعبر عنه أغلب المدافعين عن معسكر لا في الاستفتاء هو رغبتهم أن تذهب الحركة إلى السجن وليس إلى المضمار السياسي. وأعتقد انه أمر غير مقبول ل“فارك” ولكنه أيضا مناف لطبيعة أي اتفاق سياسي.”

وتبخرت الامال بانهاء اطول نزاع في امريكا الجنوبية بعدما رفض الكولومبيون بفارق بسيط اتفاق السلام الذي توصلت إليه الحكومة مع الحركة الماركسية المتمردة.

ويبدو أن التوصل إلى اتفاق جديد سيبقى مرهونا بقبول “فارك” اتفاقا أكثر صرامة، بعدما أرجع الكولومبيون رفضهم للاتفاق الاخير لتساهله أكثر مما ينبغي مع متمردي “فارك” والسماح لهم بالعودة للمجتمع وتشكيل حزب سياسي وتفادي عقوبة السجن.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

اعتقال صحفي اوكراني في روسيا بتهمة التجسس