عاجل

تعهد المجتمع الدولي بتقديم مساعدات تقدر ب13.6 مليار يورو على مدار السنوات الاربع المقبلة لأفغانستان للمساعدة في تنمية هذا البلد الغارق في الحرب.

وزير الخارجية الامريكي جون كيري طالب في ختام مؤتمر المانحين ببروكسل دول الجوار الافغاني بلعب دور أكبر للمساعدة في تحقيق السلام بين الحكومة الافغانية وطالبان.

وزير الخارجية الامريكي جون كيري:
“أحث روسيا والصين وباكستان والهند وإيران على التفكير في الدور الخاص الذي يمكن أن يلعبونه في هذا المنطقة بهدف المساعدة في احداث تغيير كبير ليس فقط على المدى البعيد في الاقتصاد والبنية الاجتماعية بافغانستان لكن ايضا في التوصل إلى سلام مع طالبان.”

وفي حين يبقى الأمن الهم الرئيسي في البلاد بعد خمسة عشر عاما على اطاحة حركة طالبان من السلطة، حض كيري المتمردين على ابرام سلام “مشرف” مع السلطات في كابول.

معارك طالبان مع الحكومة في قندوز خيمت على اجواء المؤتمر وسط تأكيد الرئيس التنفيذي للبلاد عبد الله عبد الله بان افغانستان لن تصبح عراقا أخر.

الرئيس التنفيذي لأفغانستان:
“هم يعتقدون أنهم لو حققوا نجاحا عسكريا قبل أو في ليلة انعقاد المؤتمر فربما ينعكس ذلك على نتائج المؤتمر، لكن لا أحد هنا يقبل الحرب التي تشنها طالبان.”

موفدة “يورونيوز إلى بروكسل” ماريا سلسلاري:
“مر وقت طويل على ما رأه الكثيرون عدم اهتمام كاف بمشكلة افغانستان والتي تراجعت لحساب المشكلات في سوريا وأوكرانيا، لكن المجتمع الدولي بعث الان برسالة من مقر الاتحاد الاوروبي ببروكسل بانه جاد ومصمم على المساعدة في تحقيق السلام والاستقرار وبناء الدولة في افغانستان.”