عاجل

تقرأ الآن:

فوز ثلاثة علماء بجائزة نوبل في الكيمياء لجهودهم في تطوير "أصغر آلات في العالم"


السويد

فوز ثلاثة علماء بجائزة نوبل في الكيمياء لجهودهم في تطوير "أصغر آلات في العالم"

منحت جائزة نوبل للكيمياء 2016 لثلاثة علماء، الفرنسي جان بيير-سوفاج، البريطاني جيمس فرازر ستودارت، الهولندي برنارد فيرينغا، لمساهمتهم في خلق جزيئات يمكن السيطرة على حركتها، تدعى بـ “الآلات الجزيئية“، وتفتح الباب لتصنيع مواد ذكية.

دراسات الباحثين الثلاثة سمحت بالتحكم بحركة هذه “الأنظمة الجزيئية“، لتصبح بمثابة “آلات بالغة الصغر” أو “محركات جزئية” يمكن استخدامها في تطوير “مواد جديدة وأجهزة استشعار وأنظمة لتخزين الطاقة”.

لجنة نوبل شبهت أهمية “المحرك الجزيئي” في يومنا هذا، بأهمية “المحرك الكهربائي” قبل قرنين من الزمن، فالعلماء حينها “لم يعرفوا أنه سيؤدي إلى تركيب قطارات كهربائية وغسالات ومكيفات”.

العالم البريطاني فرازر ستودارت قال خلال حفل تسليم الجوائز: “إننا لانشكل عائلة علمية فحسب، بل إننا عائلة بيولوجية تقريباً، نحن قريبون جداً من بعضنا البعض”.

وتترافق الجائزة مع مكافأة مالية قدرها 8 ملايين كورونة سويدية، أي مايعادل 800 ألف يورو.

وجائزة الكيمياء هي آخر مكافآت نوبل في مجال العلوم الطبيعية. فقد سبق أن منحت جائزة الطب الاثنين إلى الياباني يوشينوري أوسومي الذي ألقى الضوء على جانب من الالتهام الذاتي الذي يؤدي الى تجدد الخلايا. ومنحت جائزة الفيزياء الثلاثاء إلى البريطانيين ديفيد ثاوليس ودانكن هالداين ومايكل كوسترليتس لأعمالهم النظرية حول الحالات “الغريبة” للمادة، التي يتوقع أن تكون لها تطبيقات في مجال صناعة الحواسيب الفائقة القوة.

هايتي

اعصار ماتيو يضرب هايتي واستعدادات في ولايتي فلوريدا وكارولاينا الشمالية تحسبا للاعصار