عاجل

تقرأ الآن:

رئيس كولومبيا: جائزة نوبل الأهم هي المصالحة والوحدة والسلام الدائم


كولومبيا

رئيس كولومبيا: جائزة نوبل الأهم هي المصالحة والوحدة والسلام الدائم

بعد الاعلان عن فوزه بجائزة نوبل للسلام قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الجمعة ان الجائزة هي للشعب الكولومبي وهي لضحايا الصراع الذي استمر لخمسين سنة مع منظمة القوات المسلحة الثورية الكولومبية فارك.
وقال الرئيس الكولومبي في العاصمة بوغوتا:
“الشعب الكولومبي، الجائزة هي جائزتكم، هي للضحايا وهي من اجل منع سقوط ضحايا آخرين، ولو حتى ضحية واحدة، لاننا يجب ان نتصالح ونتوحد، والوصول بالعملية السياسية الى التطبيق واتمامها، والبدء ببناء سلام مستقر ويدوم طويلا”.
واعلنت اللجنة الجمعة فوز سانتوس بجائزة نوبل من بين ثلاثمئة وستة وسبعين مرشحا بينهم القبعات البيضاء في سوريا.
تقول رئيس لجنة نوبل كاسي كولمان فايف:
“يجب النظر الى الجائزة كنوع من الاحترام والتحية للشعب الكولومبي، على الرغم من الصعوبات الكبيرة والتجاوزات، لم يتنازلوا عن الامل في سلام عادل، ولكل الاحزاب التي ساهمت في هذه العملية السلمية”.
وكان الرئيس الكولومبي وقع اتفاق سلام مع زعيم حركة فارك تيمولين جيمينيز قبل نحو اسبوعين ينهي خمس عقود من الاقتتال سقط فيه قرابة ربع مليون شخص، ونزوح نحو سبعة ملايين آخرين.