عاجل

القوات الهندية أطلقت النار والغاز المسيل للدموع على آلاف المتظاهرين الذين خرجوا لتشييع جثمان صبي، قتل خلال تصدي رجال الأمن لمظاهرة احتجاج ضد الهند في مدينة سريناجار، أكبر مدن كشمير الهندية، على الحدود مع باكستان..

الصدامات اندلعت حين قام مئات الشبان برمي الحجارة على قوات الأمن، فيما غيّرت مجموعة أخرى من المشيعين طريقها لتواري جثمان الصبي الثرى.

العنف جاء نتيجة الاحتجاجات الواسعة في كشمير ضد السلطة الهندية في السنوات الأخيرة.

No Comment المزيد من