عاجل

تقرأ الآن:

الانتخابات البرلمانية المغربية دون مفاجآت


المغرب

الانتخابات البرلمانية المغربية دون مفاجآت

نتائج الانتخابات البرلمانية المغربية لم تخالف التوقعات، إذ تصدرها حزب العدالة والتنمية ذو التوجهات الإسلامية حاصدا مئة وخمسة وعشرين مقعدا، تلاه حزب الأصالة والمعاصرة العلماني بمئة ومقعدين، الذي يواجه منافسه بشعارات ضد أسلمة المجتمع.
حزب الاستقلال المحافظ جاء ثالثا بواحد وثلاثين مقعدا.
وباقي المقاعد من أصل مجموع ثلاثمئة وخمسة توزعت على الأحزاب الأخرى.

فوكس بوب:
خالد الأملغ، مرشد سياحي مغربي، يقول:

“ليس هناك خيار أفضل منهم. لذلك منحهم الناس الثقة من جديد. ونأمل أنهم سيحققون إنجازات أفضل مما تحقق في السنوات الخمس الماضية”.

فاديا منعم، مدرسة للمرحلة الابتدائية، تقول:

“كل ما فعلوه هو أنهم أخذوا المال من جيوب المغاربة، لأن الأسعار ارتفعت. لا نستطيع العيش هكذا. لم يكن الأمر مع غيرهم على هذا النحو”.

حزب العدالة والتنمية يعتبر فوزه للمرة الثانية فرصة للمضي قدما في تنفيذ الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية.

عثمان مغراوي، طالب حقوق مغربي، يقول:

“ربما عليهم أن يعملوا مع ستة أحزاب مختلفة ليشكلوا ائتلافا. لا أعلم ربما، نتمكن من الخلاص من الذهاب إلى الانتخابات في شهر آخر”.

النظام الانتخابي في المغرب لا يعطي الحق لحزب واحد بالحصول على الأغلبية المطلقة الأمر الذي يجبر الفائزين على الدخول في مفاوضات لتشكيل حكومات ائتلافية ما يحد من النفوذ السياسي لهذا الحزب أو ذاك.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

موسكو: اتهامات واشنطن بشأن القرصنة تفتقر لأي دليل